أطلق البريد السعودي (سبل) المبادرة التعليمية، وهي أولى برامج المسؤولية الاجتماعية التي ستسهم في تقديم محتوى تدريبي وتطويري لتعزيز مهارات الفئات المستهدفة وتطويرهم، ليكونوا جاهزين لسوق العمل.

ويهدف البريد السعودي من خلال هذا الإطلاق إلى ضخ عدد من الكوادر والكفاءات الوطنية في عدة مجالات، ورفع مستويات السعودة فيها، ضمن توجهات رؤية المملكة 2030 في تنمية القدرات البشرية، إذ تعكس إستراتيجية برنامج تنمية القدرات البشرية تطوير قدرات جميع المواطنين، وتحضيرهم للمستقبل، واغتنام الفرص التي توفرها الاحتياجات المتجددة والمتسارعة، على المستويين المحلي والعالمي. وتتضمن المبادرة التعليمية ثلاثة برامج متنوعة، تساعد على تطوير قدرات وإمكانات الكوادر الوطنية، هي: برنامج «إتمام» للتدريب التعاوني، وهو برنامج يهدف إلى رفع مستوى المعرفة والمهارات لدى الطاقات الشبابية في فترة التدريب التعاوني، والسماح لهم بتطبيق التعليم الأكاديمي، لتمكينهم من تحقيق التوافق بين متطلبات الجامعة واحتياجات سوق العمل، وبرنامج «رائد»، الذي يهدف إلى جذب المواهب من الخريجين الجدد، عبر برنامج تدريبي مكثف لمدة عام كامل، يتضمن العديد من الأنشطة والمسارات، وبرنامج «تمهير» للتدريب على رأس العمل، حيث يهتم بتطوير وتأهيل حديثي التخرج، ويهدف إلى إكساب الكوادر الوطنية الشابة، خبرة عملية تسهم في انخراطهم بسوق العمل، كما تتراوح مدة البرنامج من ثلاثة إلى ستة أشهر.

واتفقت سبل مع عدد من الشركاء، وهم مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية «مسك»، وصندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، لبدء برامج التدريب في مرحلتها الأولى بتدريب (89) طالباً وطالبة، حيث سيوظف (49) متدرباً في حال اجتيازهم مراحل التدريب، وإثبات إمكانياتهم، إضافة إلى (40) طالباً وطالبة، سوف يهيؤون لسوق العمل اللوجستي، ليكونوا جاهزين للعمل في القطاعات اللوجستية في المملكة.

وأكد رئيس مؤسسة البريد السعودي (سبل) المهندس آنف بن أحمد أبانمي أن الهدف الرئيس من إطلاق هذه المبادرة التعليمية، هو دعم برامج ومستهدفات رؤية المملكة 2030 المتعلقة بتطوير وتمكين الكفاءات الوطنية من الجنسين، وتحقيق برامج تعليمية مستدامة تخلق الأثر المجتمعي.