أكدت وزارة التجارة متابعتها المستمرة لضمان وفرة السلع الغذائية والمنتجات الرمضانية في الأسواق المحلية ومنافذ البيع، خصوصًا السلع والمنتجات الأساسية والاستهلاكية التي يقبل عليها المستهلكون مع قرب حلول شهر رمضان المبارك.

ونفذت الوزارة ضمن خطة عملها الموسمية للشهر الكريم هذا العام 1443 جولات استباقية للرقابة على المستودعات والأسواق بكافة مناطق المملكة؛ بهدف رصد أي مؤثرات على حركة العرض والطلب، وتلبية أي زيادة مطلوبة، والتأكد من تعدد موردي السلع والمنتجات، واتخاذ الإجراءات النظامية تجاه مخالفات أنظمة حماية المستهلك.

كما تعمل وزارة التجارة طوال الشهر الفضيل ومواسم العمرة والزيارة على متابعة توافر المواد الغذائية والتموينية الأساسية، بما يحقق الاحتياجات المطلوبة للاستهلاك خلال الشهر الكريم، بالإضافة إلى التحقق من تأمين مخزون كاف، وضبط محاولات التأثير على الأسعار، وضمان سلامة وصلاحية السلع المعروضة للاستهلاك.

كما تتم متابعة التزام المراكز والمحال التجارية بوضع بطاقات الأسعار على المعروضات، ومطابقة الأسعار مع صناديق المحاسبة، وضبط حالات الغش والتضليل للعروض الترويجية التي عادة ما تصاحب دخول الشهر الكريم.