لم يتم العثور على ناجين بعد أكثر من 30 ساعة من حادث تحطم طائرة بوينج-737 تابعة لشركة طيران شرق الصين في منطقة جبلية بجنوب البلاد وعلى متنها 132 شخصا، وفق ما ذكرت إدارة الطيران المدني مساء الثلاثاء.

ونظرا لعدم تحديد موقع الصندوقين الأسودين بعد، فقد اعتبرت السلطات أنه من السابق لأوانه معرفة أسباب الحادث الذي أدى إلى سقوط الطائرة بشكل شبه عمودي.

وكانت الطائرة تقوم برحلة من مدينة كونمينغ (جنوب غرب) إلى كانتون (جنوب). ويُعتقد بحسب ما ذكر متحدث باسم وزارة الخارجية الثلاثاء أن الركاب جميعهم صينيون.

قال تشو تاو، مدير سلامة الطيران في إدارة الطيران المدني للصحفيين مساء الثلاثاء "حتى الآن، لم تعثر فرق الإنقاذ على ناجين".

واضاف "بما أن التحقيق بدأ للتو، فإننا غير قادرين على تكوين رأي واضح حول أسباب الحادث بناء على المعلومات المتوفرة لدينا".

قدمت الشركة مساء الإثنين "تعازيها الحارة" إلى أهالي الضحايا من دون أن تعلن حصيلة للخسائر البشرية.

وأظهرت صور بثتها وسائل الإعلام العامة فسحة خلفتها الطائرة عند سقوطها وحطاما يصعب التعرف عليه باستثناء جزء جناح يحمل شعار شركة طيران شرق الصين الأحمر والأزرق.

وقال مسعف قضى الليل في الموقع إن الجثث وأغراض الركاب الشخصية "احترقت تماما" على الأرجح جراء انفجار الطائرة على الأرض والحريق الذي تلاه.