أعلنت الشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونيًا «تبادل»، عن ربط منصتها «وثاق»، إحدى أبرز منتجاتها، بالبنك السعودي البريطاني «ساب»، لتقوم بموجبها «تبادل» بإصدار خطابات الضمان البنكية إلكترونياً لعملاء «ساب»، وتفعيلها بشكل متكامل، وذلك عبر المنصة بنسختها الجديدة، حيث جاري العمل حاليا على ربط «وثاق»، مع جميع البنوك المحلية، وفروع البنوك الأجنبية في السعودية.

وأشرف على مراسم الإعلان عن الربط الرئيس التنفيذي لقطاع المنتجات والمشاريع للشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونيًا «تبادل» الأستاذ عبدالله بن سعد الشهيب ، و مدير عام مصرفية الشركات العالمية والمصرفية المؤسسية لبنك «ساب» الأستاذ ياسر البراك، وذلك في المقر الرئيسي لشركة «تبادل» بالرياض، حيث شهدت المراسم تدشين وتفعيل أول ضمان بنكي إلكتروني متكامل لـ «ساب»، في منصة «وثاق»، وسط حضور لعدد من مسؤولي الطرفين.

ويستهدف الربط تمكين عملاء بنك «ساب» من القطاعين الحكومي والخاص، للإستفادة من خدمات منصة «وثاق»، واعتمادها كجزء من النظام الداخلي المعمول به لدى البنك، عبر استخدام المنصة كوسيط إلكتروني بين العميل والبنك في المملكة العربية السعودية، وذلك لإصدار خطابات الضمان إلكترونياً والتحقق من سريانها وفقاً للبيانات والمعلومات التي يتم تقديمها، بجانب ضبط الإجراءات وتوحيد آليتها وأتمتتها بطريقة أكثر أمانا.

وتعليقا على ذلك، قال الرئيس التنفيذي لقطاع المنتجات والمشاريع لشركة «تبادل»، الأستاذ عبدالله بن سعد الشهيب " نحن سعداء بانضمام بنك «ساب»، لقائمة شركائنا للاستفادة من منصة «وثاق»، الإلكترونية المعتمدة من «ساما»، حيث تعمل المنصة بنهج إستراتيجي على أتمتة الضمانات البنكية، بشكل كامل في السعودية، وضبطها وتوحيدها، بصورة آمنة وأكثر ضمانا، بالإضافة لتوفيرها بيانات وتقارير إحصائية للجهات المعنية، مما يسهم في رفع مستوى الرضا لكافة المستفيدين."

من جهته، عبر مدير عام مصرفية الشركات العالمية والمصرفية المؤسسية في بنك «ساب» الأستاذ ياسر البراك، عن سعادته بربط البنك بمنصة «وثاق»، حيث سيمنح هذا الربط فرصة الإستفادة من مزايا وخدمات المنصة الإلكترونية، والتي ستعزز من الخدمات الإلكترونية والرقمية المميزة التي يقدمها البنك لعملائه، والإسهام في رفع كفاءة المعاملات، بجانب توفير الوقت والجهد، خاصة فيما يتعلق بالضمانات البنكية وإصدارها والتحقق منها، لتكون أكثر أمانا وضمانا. مؤكداً اهتمام بنك ساب بمواكبة التحول الرقمي الذي تشهده المملكة، والإسهام في تحقيق مستهدفات رؤية 2030".

يذكر أن منصة «وثاق» الإلكترونية، تعد إحدى أبرز منتجات شركة «تبادل»، والأولى من نوعها على مستوى المملكة والمنطقة، وهي منصة مالية متكاملة مع البنوك المحلية تحت إشراف البنك المركزي السعودي (ساما)، ومتخصصة بالضمانات البنكية، وتهدف لتمكين المستخدم من الاطلاع وإصدار وتعديل وإلغاء الضمانات البنكية عن طريق البنوك السعودية بشكل إلكتروني يخدم مُصدري الضمانات البنكية والمستفيدين منها (القطاع العام والخاص)، وتتمثل أبرز مزايا المنصة في رفع كفاءة المعاملات لتوفير الوقت والجهد، وضبط الإجراءات وتوحيد آليتها وأتمتها، ورفع مستوى الرضا لدى جميع الأطراف المعنية بدورة حياة الضمان، والتحقق من التعاملات مع الجهات المعنية لمنع التحايل وضمان أمن المعلومات، وتوفير بيانات إحصائية وذكاء أعمال للمستفيدين، بجانب توفير قاعدة بيانات موحدة لجميع معاملات الضمانات البنكية.