وضعت شرطة منطقة المدينة المنورة وكافة الأجهزة الأمنية بأفرع الأمن العام منذ وقت مبكر خطة أمنية مرورية شاملة منذ بداية شهر رمضان، الذي يشهد توافد عدد من المصلين والزائرين.

تركزت الخطة الأمنية لشرطة منطقة المدينة في شهر رمضان على عدد من المحاور أهمها حفظ الأمن والنظام ومكافحة الجريمة من خلال نشر الدوريات الرسمية والدوريات السرية والراجلة لحفظ الأمن بكافة نواحيه، حيث يتم التعامل مع الملاحظات التي يتم رصدها وضبطها والتعامل معها وفق النظام كالباعة المتجولين وكذلك مكافحة التسول.

وتنفذ شرطة المنطقة بالتعاون مع عدد من الجهات بعض الأعمال المشتركة لخدمة المعتمرين وزائري المسجد النبوي، حيث تشتمل الخطة في شهر رمضان جميع النواحي سواء الأماكن المهمة أو أوقات الذروة مع مراعاة توزيع الجهود والقوة البشرية والآلية وجميع الإمكانات وحتى ختام شهر رمضان أو ما بعد رمضان، حيث تم رصد هذه المعطيات مسبقا ليتم بناء الخطة القائمة حاليا عليها ليتم التعامل معها كما يتم الإشراف من قبل الجهات الأمنية على الفرق والكشافة بتطبيق النظام وفق الأنظمة، ولم تغفل الخطة الأمنية زيادة وتكثيف الجهود في الحضور الأمني والمتابعة في المواقع التي تشهد كثافة مثل الأسواق.


في حين وجهت شرطة منطقة المدينة المنورة دعوتها لكافة زائري المسجد النبوي بزيادة الالتزام بالأنظمة والتعليمات التي تصدر من رجال الأمن.