أوصدت محلات الخياطة الرجالية أبوابها في وجه المواطنين مبكرًا، بعد ارتفاع مؤشر تفصيل ثياب العيد هذا الموسم، والذي ارتفع بنسبة 90% عن الأعوام السابقة، في وقت كشف مستثمرون أن موسم رمضان الحالي يعد الأكثر تفصيلا لثياب العيد للمواطنين خلال السنوات الخمس الأخيرة، مشيرين إلى أنه خلال 20 يومًا الماضية يتم تفصيل 25 ثوبًا بشكل يومي، وتتراوح أسعارها ما بين 150 إلى 250 ريالا للثوب الواحد حسب النوع والجودة.

أسعار محدودة

ورصدت «الوطن»، في جولة ميدانية تحديد الأسعار في محلات الخياطة، وسط رضا المستهلكين، وتصدر الأنواع اليابانية والكورية اختيارات المواطنين، فيما تصدر الثوب الأبيض رغبات الصغار والكبار بنسبة 70%، وانخفضت اختيارات الثياب الملونة بنسبة 40%.


موقف محرج

أبدى كثير من المواطنين تخوفهم من ضيق الثياب المفصلة نظير إفراطهم في تناول المأكولات الرمضانية التي تؤدي إلى ارتفاع أوزانهم، مشيرين إلى أن التفصيل قبل رمضان وفي الأيام الخمسة الأولى سلاح ذو حدين، يضعهم في موقف محرج، وأكد المواطن مصطفى محمد أنه ندم على التفصيل قبيل دخول رمضان، مضيفا أنه عند استلام ثوبه تفاجأ بضيقه نسبيًا، الأمر الذي توجه معه إلى شراء ثوب جاهز من المحلات التجارية بشكل احتياطي.

مؤشر إيجابي

وبين البائع عبده علي، أن مؤشر التفصيل هذا الموسم إيجابي كبير، وعوض خسائر الأشهر الماضية، مشيرًا إلى أنه تم تسليم 60% من الثياب المفصلة لأصحابها دون تضجر، مبينا أن أسعار هذا العام جيدة وفي متناول الجميع خاصة أنها محددة مسبقا دون أي ارتفاع مسبق.