كشفت مصادر أن إدارة النادي الأهلي وقعت في خطأ تعاقدي مكلف، عندما تعاقدت مع اللاعب السنغالي الحسن نداو خلال الصيف الماضي، إذ كلف اللاعب النادي مبلغا ماليا كبيرا يصل إلى 11.5 مليون ريال «3 ملايين يورو»، من دون الاستفادة من اللاعب، رغم أن مبلغ انتقاله إلى نادي كاراغومروك التركي في 2020 لم يكلف النادي التركي سوى 289 ألف ريال «75 ألف يورو»، وقد طالبت جماهير الأهلي فتح ملفات عديدة في الأهلي، خصوصا ملف التعاقدات الذي شهد إخفاقا كبيرا من قبل من تولى مهمة المفاوضات وجلب أكثر من لاعب عاطل وتسريحه خلال فترة وجيزة وتحميل النادي ديونا كبيرة يصعب سدادها، لا سيما بعد هبوط النادي إلى دوري أندية الدرجة الأولى.