قدم المركز الطبي المتنقل التابع لمستشفى الأمير سلطان للقوات المسلحة بالمدينة المنورة خدماته الطبية والوقائية لـ 500 مراجع يومياً، كما يمكن للمركز استقبال 3000 مراجع يومياً عبر مجموعة من الحزم الخدمية المختلفة بأحدث الطرق العلاجية.

وكان المركز تم افتتاحه في 25 من يونيو بالساحة الغربية للمسجد النبوي الشريف على مساحة تقدر بـ 4000 متر، ويعد إحدى مبادرات مستشفى الأمير سلطان للقوات المسلحة بالمدينة المنورة، والتي تهدف إلى المساهمة في تقديم الرعاية الطبية والعلاجية والتثقيف الصحي لضيوف الرحمن، وذلك سعياً إلى تحقيق تطلعات حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- الرامية إلى تقديم كافة سبل العناية والرعاية لضيوف الرحمن.

وبين مدير مستشفى الأمير سلطان للقوات المسلحة بالمدينة المنورة اللواء الطبيب أحمد بن عبدالعزيز البريدي أنه يتم في المركز القيام بعملية الفرز وقياس العلامات الحيوية للمراجعين، موضحاً أن المركز يقدم خدماته بطاقة استيعابية تصل إلى 20 سريرا، حيث يتكون المركز من عربتين متنقلتين سعة الواحدة منهما 8 أسرة، تختص إحداهما بالتعامل مع الحالات الحرجة والطارئة، والأخرى خاصة بالعيادات الأولية، وذلك إضافة إلى تخصيص 4 أسرة لتقديم خدمات علاج الإجهاد الحراري، إلى جانب ذلك يتم توفير خدمات المختبر والصيدلة، وخدمة العلاج الطبيعي، والتي تقدم لأول مرة لضيوف الرحمن.

وأشار إلى أن المركز تجاوز مرحلة التدخل العلاجي إلى القيام برفع الوعي الصحي، وذلك من خلال برامج التوعية الصحية، التي تُعرض على شاشات مرئية بلغات عدة. كما تم اللفت إلى وجود شراكة بين المستشفى والرئاسة العامة لشؤون الحرمين والشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة، وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة لتقديم الخدمات العامة بالمركز.