يعتزم الاتحاد السعودي لكرة القدم الترشح لاستضافة نهائيات كأس آسيا لكرة القدم للسيدات 2026، وسيتقدم الاتحاد السعودي بملف متكامل إلى الاتحاد القاري، يتضمن الفعاليات والأحداث الرياضية العالمية والإقليمية التي استضافتها المملكة وحظيت بإشادة عالمية.

ووفقًا للاتحاد الآسيوي، فإن اتحادات الأردن وأستراليا وأوزبكستان أبدت رغبتهاكذلك في استضافة البطولة.

قفزات جديدة

أكد رئيس الاتحاد السعودي ياسر المسحل أن الترشح لاستضافة كأس آسيا للسيدات 2026، يأتي في ظل الدعم اللا محدود من القيادة الرشيدة والاهتمام الكبير من وزير الرياضة الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل.

مشيرا إلى أن الرغبة في استضافة البطولة، جاءت من منطلق تحقيق قفزات جديدة في ميدان كرة القدم النسائية بالمملكة.

ونوه إلى أن الخطة الطموحة التي وضعت بشأن كرة القدم النسائية في المملكة، لا تستهدف فقط نشر اللعبة أو التمثيل المشرف في البطولات، لكن الاتحاد السعودي يسعى لتقديم نسخة مميزة لكرة القدم النسائية.

أساسيات التراث

ينتظر أن تشهد كأس آسيا للسيدات 2026، البناء على أساسيات التراث الكبير للبطولة، والتي تم توسيعها من 8 إلى 12 منتخبًا، حيث كانت النسخة الأخيرة التي أقيمت في الهند الأكبر على الإطلاق في تاريخ البطولة خلال العقدين الماضيين، وشهدت أكبر وفد في تاريخ البطولة، وشهدت النسخة الماضية وجود أكبر عدد من طواقم التحكيم في تاريخ البطولة، حيث جرى تطبيق تقنية الـVAR للمرة الأولى، وذلك اعتبارًا من دور الثمانية.

وسجلت الأرقام الأعلى في التفاعل الرقمي، مع تسجيل أكثر من 270 مليون انطباع، و17 مليون تفاعل، و74 مليون مشاهدة للفيديو، عبر المنصات الرقمية المختلفة في الاتحاد الآسيوي.

-الاستضافة تعطي قفزات جديدة لكرة القدم النسائية

-3 اتحادات تنافس المملكة على استضافة سيدات آسيا

- 12 منتخبا آسيويا شاركت في النسخة الماضية