فرغ نحو 60 موهوباً وموهوبة، من تصميم وبناء 6 تطبيقات إلكترونية «ذكية»، على أجهزة الهواتف المتنقلة «الحديثة»، من خلال أب ستور APP STORE أو جوجل بلاي Google play، وذلك في مخرجات معسكر إثرائي للأطفال، بتنظيم من جمعية درر لرعاية الطفولة في الأحساء.

واستمر المعسكر لمدة 45 ساعة عمل، وحمل مسمى «من الفكرة إلى الاستثمار».

صناعة سلعة

أشار المدير التنفيذي لجمعية درر لرعاية الطفولة في الأحساء فهد الربيع، إلى أن المعسكر، هدف إلى توسيع مدارك الطفل، في التفكير الناقد والإبداعي، والتطبيق والتحليل، وذلك من خلال صناعة الفكرة «سلعة»، وإنتاجها، وحفظها من خلال تزويده بإجراءات حقوق الملكية الفكرية، والاستثمار في الفكرة اجتماعياً أو مادياً أو شخصياً، موضحاً أن آلية التدريب في المعسكر وفق التعليم غير المباشر «الحديث»، لافتاً إلى إجراء قياس الموهبة لجميع الأطفال قبل البدء في المعسكر، ودرجة التميز، وتقديم أكثر من 23 استشارة متنوعة.

,التطبيقات الإلكترونية «الذكية»، هي:

• خدمة أطفال التوحد:

يساعد على التواصل الفعال بين أطفال التوحد والأفراد المحيطين بهم، والاندماج والتعامل مع أفراد المجتمع لتحقيق الاستقرار النفسي.

ويعمل التطبيق على تدريب وتطوير طفل التوحد، وذلك بتحويل المهارة إلى صور وكلمات، توضح له المهارات الحياتية الأساسية والاجتماعية، وجرى تقسيم التطبيق إلى مرحلتين، وهما الطفولة المبكرة، ومن بين مهاراتها الطعام والشرب والنظافة الشخصية وآداب النوم والاستيقاظ والمشاعر، والطفولة المتوسطة ومن مهاراتها الجانب الديني والحوار والأماكن العامة، وممارسة الهوايات والتعامل مع الأصدقاء والذوق العام.

• الميزان العبقري:

لقياس الوزن بدقة «الدهون، الماء، العضلات، مؤشر كتلة الجسم»، ومنها بناء جدول غذائي، وتحديد التمارين الرياضية تلقائياً، بما يتوافق مع العمر والطول والهدف ونمط الحياة، والتاريخ الوراثي، والوضع الصحي، ويهدف للمساعدة في الحفاظ على الصحة بأسهل الطرق وأقل التكاليف، والوقاية من الأمراض المزمنة، ولصحة أفضل وزيادة الثقة بالنفس.

• متطوعون لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة:

يساعد التطبيق على خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة في المملكة، وربطهم بمجموعة من المتطوعين لمساعدتهم وتلبية احتياجاتهم وخدمتهم، ويقوم المتطوع بإدراج بياناته وخدماته في التطبيق، وكذلك الأشخاص ذوو الإعاقة، ووضع احتياجاتهم والخدمات التي يرغبون فيها.

• روبوت الحدائق:

يهدف إلى الحفاظ على البيئة، وحمايتها، وذلك من خلال تصميم روبوت، لآلة مصممة من خلال نظام هندسي، تعمل كبديل للأيدي العاملة البشرية، وقادرة على تأدية الوظيفة المطلوبة منها بالطريقة التي يؤديها البشر، وفكرة التطبيق، تتمثل في تواجد روبوت في الحدائق العامة، يعمل على إزالة النفايات، مرتبط بتطبيق لدى الزائر، وذلك بإرسال إشارات إلى الروبوت من خلال التطبيق، وتحديد الموقع، مع التأكيد على تعزيز السلوك الإيجابي المستدام للأفراد للحفاظ على البيئة، وهو لكافة أفراد المجتمع ولزوار الحدائق العامة.

• الروبوت المتسوق:

هو روبوت يستقبل طلبات من العملاء عن طريق التطبيق المخصص له، حيث يقوم بتجميع المشتريات، وذلك لتسهيل عملية التسوق واختصاراً للوقت والجهد، ويتم برمجة الروبوت من خلال إدخال المشتريات، وتحديد موقع العميل، والمبلغ المالي المخصص للشراء، وتواجد الروبوت في المتجر، وبعد انتهاء الروبوت من تجهيز المشتريات، يتم إرسال إشعار إلى العميل لاستلام الطلب، ومن إيجابيات المشروع الاستفادة القصوى من الوقت، وأداء أكثر من مهمة في وقت واحد.

• «تمام» عبر بكل سهولة:

يستهدف أصحاب الإعاقة السمعية، وكبار السن، الذين يصعب عليهم الكتابة، بما يحقق لهم سهولة التواصل وطلب المساعدة، وهو عبارة عن شاشة ذكية للتواصل في المستشفيات، وكاميرا لالتقاط لغة الإشارة الأبجدية والعامية، وترجمة لغة الإشارة صوتياً وكتابياً، ومن ضمنها أيقونات مساعدة جاهزة للخدمة السريعة.