كشفت بيانات المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية أن إجمالي أعداد المحميات المقترحة نحو 22 محمية، موزعة على النحو التالي: «13 منطقة محمية برية بإجمالي مساحة 66 ألف كلم2 بنسبة 3.3% من إجمالي مساحة المملكة، و 9مناطق محمية بحرية بمساحة 40 ألف كلم2، ونسبة المساحة من مساحة المياه البحرية الاقتصادية للمملكة 17%»، أن قائمة الكائنات الحية التي تشملها برامج إعادة التوطين والإكثار للكائنات المهددة، تبلغ 790 كائنًا حيًا، موزعة على النحو التالي: ظباء الريم، ظباء الأدمي، المها العربي، الوعل الجبلي، صقر شاهين «بالتعاون مع نادي الصقور».

وأوضحت بيانات المركز، أن إجمالي أعداد المحميات في المملكة 22 محمية بمساحة إجمالية 322 ألف كلم2، وتمثل ما نسبتها 14.38% من إجمالي مساحة المملكة، وهي موزعة على النحو التالي: «10 محميات تابعة للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، و7 محميات ملكية، و5 محميات تابعة للهيئة الملكية لمحافظة العلا».

المتنزهات الوطنية

وفي سياق آخر، أكد المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي، أنه يعمل على زيادة عدد المتنزهات الوطنية والبرية والغابات في المملكة، وتطويرها واستمرارها، وتحقيق التنمية المستدامة لها، وتشجيع السياحة البيئية لها، وارتفع عدد المتنزهات الوطنية إلى 199 متنزها، وتتصدر مناطق الرياض والقصيم وعسير بقية مناطق المملكة.

عسير من الوجهات

أوضحت بيانات لوزارة السياحة، أن نسبة الرحلات السياحية الداخلية التي تتضمن زيارة لمحمية أو متنزه طبيعي من إجمالي الرحلات السياحية الداخلية 1.7%، أما نسبة الرحلات السياحية الداخلية التي تضمنت زيارات لمواقع ومتنزهات جبلية من إجمالي الرحلات السياحية 3.4%، وفي تزايد متصاعد عن نسب الرحلات السياحية الداخلية التي تضمنت زيارات لمحميات ومتنزهات طبيعية أو متنزهات جبلية، وذلك نظرًا إلى الاهتمام المتنامي بتطوير المتنزهات والمحميات واستثمارها في السياحة البيئية، وكانت مناطق عسير وجازان والمدينة المنورة الوجهات الأولى لزوار المحميات والمتنزهات الوطنية من سياح الداخل.