أكد رئيس مجلس إدارة جمعية البر أول جمعية خيرية بالمملكة المهندس هشام شلّي أن عدد الساعات التطوعية بالجمعية بلغت 45930 ساعة تطوعية خلال الثلاث سنوات الماضية وعدد المتطوعين والمتطوعات أكثر من 730 متطوعا ومتطوعة.

جاء ذلك في الحفل الذي أقامته الجمعية أمس بمناسبة يوم التطوع السعودي والعالمي "عطاء وطن" بمقرها بحي المحمدية بحضور عدد من الشخصيات ومسؤولي الجهات الحكومية والقطاع الخاص ومدراء بعض الجمعيات الخيرية في القطاع غير الربحي.

وأوضح المهندس شلّي أن الهدف الأهم للجمعية في العمل التطوعي يكمن في نشر ثقافة العمل التطوعي الذي يساهم في تكاتف المجتمع، وزيادة أواصر المحبة والمودة، التي هي من أهم مقاصد الشريعة الاسلامية.

من جانبه أثنى نائب رئيس مجلس الإدارة الدكتور محمد بياري بالجهود التطوعية التي قام بها المتطوعون خلال الفترة الماضية وأنهم أصبحوا اليوم أحد أهم مستهدفات الرؤية بالوصول إلى مليون متطوع.

وعرضت الجمعية مقطعاً يوضح الجهود المبذولة للأعمال التطوعية منذ التأسيس وما حصل عليه قسم التطوع من إنجازات ونجاحات في مسيرة الـ 75 سنة، وقامت بإطلاق عدد من المبادرات النوعية التي تخدم المجتمع المكي وتتماشى مع رؤية ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان في 2030.

كما كرمت الجمعية رائدة التطوع الخيري بالجمعية رغد اللهيبي وجميع متطوعيها وأثنت على جهودهم الجبارة في خدمة ضيوف الرحمن وساكني مكة المكرمة متمنية لهم دوام التوفيق.