انطلق في المدينة المنورة، اليوم السبت، سابق الجري السنوي الأول للرجال والنساء، الذي نظمته جمعية مشاة طيبة الرياضية، بإشراف وزارة الرياضة، وشارك في السابق 700 رجل وامرأة من مراحل عمرية مختلفة، وقطع المتسابقون خلال السابق 7 كيلومترات، بواقع 5 كيلومترات للمتسابقين من الرجال، وكيلومترين للسيدات.

تكريم الفائزين

في نهاية السباق تم تكريم الفائزين في السباق، حيث حصل الفائز بالمركز الأول من كلا الجنسين على مكافأة مالية 1000 ريال، و800 ريال لأصحاب المركز الثاني، و500 ريال لأصحاب المركز الثالث، الذين تم تكريمهم من قبل رئيس مجلس الإدارة مزون الحربي ومدير فرع وزارة الرياضة حاتم أبو سلامة.

نشر الثقافة

من جهتها بينت رئيس إدارة الجمعية مزون الحربي، بأن الغاية من السابق الذي انطلق، اليوم، في نسخته الأولى، هي رفع الوعي المجتمعي بأهمية رياضة المشي لما لهذه الرياضة من عوائد صحية إيجابية على حياة الفرد والمجتمع، لافتة إلى أن هذا السابق سيكون له الأثر الإيجابي مستقبلاً في تحفيز فئات المجتمع على مثل هذه الفعاليات الرياضية.

وأشارت إلى أن الجمعية تسعى إلى نشر هذه الثقافة بين أفراد المجتمع، لا سيما وأن رياضة المشي لا تعد مكلفة ومن أكثر الرياضيات سهولة في التطبيق بحيث يسهل ممارستها في أي وقت وفي أي مكان "الحدائق والأسواق والطرقات العامة وعلى شاطئ البحر وغيرها، علاوة على أثرها على الصحة العامة والمتمثلة في تحسين اللياقة البدنية، والحفاظ على الصحة، والحد من التوتر، واستعادة النشاط، الوقاية من الأمراض المزمنة كأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، إضافة إلى داء السكري، والحفاظ على وزن صحي.