أعلن رئيس هيئة الأركان الأوكرانية فاليري زالوجني، أن الجيش الروسي استهدف مدنا أوكرانية عدة، بإطلاقه 20 صاروخا، وخصوصا من قاذفات قنابل، لافتا الى أن الدفاع الجوي الأوكراني أسقط 12 منها.

وقال زالوجني عبر تليجرام «أطلق العدو أكثر من 20 صاروخا جويا عابرا، بواسطة قاذفات قنابل إستراتيجية طراز تو-95 ام اس، من بحر قزوين ومن منظومات صاروخية برية. إن قواتنا ووسائل دفاعنا الجوي دمرت 12 صاروخا».

وقال رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو «جُرح العديد من الأشخاص»، وتحدثت السلطات الأوكرانية عن دمار وحرائق في ميكولايف «جنوب» وخميلنيتسكي «غرب».

وأوضح أن سبعة أشخاص أصيبوا في موقعَين مختلفَين في العاصمة، أحدهم في «حالة خطرة جدا».

كذلك، تحدث المسؤولون الأوكرانيون، عن دمار وحرائق في ميكولايف في الجنوب، حيث أصيب شخصان على الأقل، وفي خميلنيتسكي في الغرب حيث أصيب أربعة أشخاص بهذه الضربات الروسية.

أما في كييف، فبثّت السلطات صورا من موقع أحد الانفجارات، دمّر فندقا في وسط العاصمة.

وبعد العديد من الانتكاسات العسكرية على الجبهة، اتبعت روسيا منذ أكتوبر تكتيك قصف بنى تحتية أوكرانية، يتسبب بانتظام في انقطاع كبير في الكهرباء والمياه الجارية.