تسببت عاصفة قوية في هطول أمطار غزيرة أو تساقط ثلوج كثيف في معظم أنحاء ولاية كاليفورنيا، مما أدى إلى ازدحام حركة المرور وإغلاق الطرق السريعة، بينما تستعد الولاية لبدء عام جديد.

ففي أعالي سييرا نيفادا يمكن أن يتراكم ما يصل إلى قدمين (0.6 متر) من الثلج. وحذرت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية في ساكرامنتو من ظروف القيادة الخطرة، ونشرت صوراً على تويتر تظهر حركة المرور على الممرات الجبلية المغطاة بالثلوج، حيث يُطلب من المركبات أن تكون مزودة بسلاسل أو دفع رباعي.

الانزلاقات الصخرية

وأغلقت الفيضانات والانزلاقات الصخرية أجزاء من الطرق عبر شمال كاليفورنيا.

وأظهرت خريطة على الإنترنت لمنطقة المرافق العامة بمدينة سكرامنتو أن أكثر من 153 ألف عميل قد تأثروا بانقطاع التيار الكهربائي. وقالت الأداة في رسالة على تويتر: «طواقم SMUD تستجيب للانقطاع في جميع أنحاء المنطقة خلال هذه العاصفة الشتوية القوية»، مضيفة أنها تعد موارد إضافية أثناء العمل على استعادة الطاقة.

وقالت وكالة الأرصاد الجوية في ساكرامنتو: «هناك عدد كبير جدًا من حالات إغلاق الطرق بحيث يتعذر احتسابها في هذه المرحلة». وحثت مقاطعة ساكرامنتو السكان في مجتمع ويلتون المنفرد على الإخلاء، محذرة من أن الطرق التي غمرتها المياه قد «تقطع الوصول إلى المنطقة».