شغل الهلال والنصر الإعلام الرياضي السعودي خلال الفترة الماضية، وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي، وتحديدا بعد توقيع النصر مع اللاعب البرتغالي الكبير كريستيانو رونالدو، وطغت أخبار الناديين على الساحة الرياضية، لاسيما تلك التي تفوح منها رائحة التظلم، وعدم العدل ، وعدم الإنصاف التي أطلقها الهلاليون بعد توقيع المنافس التقليدي والتاريخي النصر، مع النجم البرتغالي الكبير، مما جعل النقاد الرياضيين عبر القنوات الرياضية المختلفة، وأعمدة الصحافة، والإعلاميين ومحبي الناديين المؤثرين، على موقع التواصل الاجتماعي «twitter» يتبادلون الاتهامات، بخصوص المحاباة ، لنادٍ على حساب الآخر، حتى أن الهلاليين ذكروا أن إيقاف ناديهم عن التسجيل، خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، على خلفية توقيع الدولي محمد كنو للقطبين، كان الهدف منه فتح المجال أمام المنافس التقليدي، لإبرام التعاقدات التي لم يكن يحلم بها لولا إيقاف الزعيم، ليصفها النصراويون بالبكائيات المطربة لهم، وما فعله الهلاليون والنصراويون، يعد ضربا من ضروب نشر التعصب الرياضي المقيت، الذي سينعكس سلبيا على الكرة السعودية والجماهير، وخصوصا الشباب وصغار السن، ويجب إيقافه ومعاقبة من يتجاوز من إعلاميي الناديين، ومؤثري مواقع التواصل الإعلامي.

تحويل الصفقة

اتهم الهلاليون مسؤولين بمحاباة النصر، وأن تعاقده مع الدون لم يكن ليحصل، لولا إيقاف الهلال عن التسجيل، مستشهدين بأن الهلال هو من اتفق مع اللاعب البرتغالي أولا، لكن الإيقاف عن التسجيل حول مسار الصفقة إلى النصر، وأن الزعيم هو من يستحق أن يدعم، لاسيما وأنه واجهة الكرة السعودية - حسب وصفهم -، خصوصا وأنه مقبل على مشاركة عالمية ثالثة، في مونديال الأندية بالمغرب خلال فبراير المقبل، وكانت هناك بعض التجاوزات غير المحمودة، من بعض النقاد الرياضيين المحسوبين على الهلال في القنوات الرياضية، إذ وصفوا الصفقة بأنها ممولة بالكامل، ولن يستطيع النصر دفع المبالغ التي تترتب عليها، ولن يكون بإمكانه التوقيع مع اللاعب لولا الدعم غير المعلن، ووصل الحد بهم إلى اتهام بمحاباة النصر، والسؤال عن من يقف خلف صفقة رونالدو ؟.

طرب البكاء

لم تقل حدة النصراويين عن الهلاليين، إذ وصفوا طرح الهلاليين الإعلامي بالبكائيات، وكتب بعضهم في موقع التواصل الإجتماعي «twitter» ما نصه:«بكائيات الهلال طرب»، طارحين تساؤلا نصه «هل تناسى الهلاليون أن ناديهم أبرم العديد من الصفقات الكبرى، وكأن التوقيع مع اللاعبين الكبار حلال لهم حرام على الآخرين»، وأن الزعيم وقع مع البرازيلي ماثيو بيريرا، والمالي موسى ماريجا بمبالغ خيالية، وأن الزعيم أبرم صفقات كبرى خلال الشتوية الماضية، وصلت إلى 6 صفقات ما بين لاعبين دوليين وآخرين أجانب دون أن يعترض على ذلك أحد.

-الهلاليون يعتبرون صفقة رونالدو ضد ناديهم

-عشاق الزعيم يؤكدون أن الإيقاف عن التسجيل حول الصفقة للنصر

-مطالبات هلالية برفع الإيقاف والتوقيع مع لاعب عالمي

-النصراويون يصفون اعتراض الهلاليين بالبكائيات

-التراشق الإعلامي يزيد من حدة التعصب الرياضي المقيت