يبدأ، الثلاثاء، تحكيم أشواط نخبة النخبة بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل أمام الجمهور في المدرجات و«منصة طويق» بطريقة جديدة تعتمد على المواجهات المباشرة بين فرديتين من كل مشارك، وتصفية فردية فائزة واحدة في كل مواجهة، حيث يحسم الفوز المشارِك بأكثر الفرديات الفائزة في مجموع المواجهات مع المنافس.

وكانت إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته السابعة، أقرّت جائزة نصف مليون ريال وكأسًا لوصيف مسابقة فئة نخبة النخبة، إضافة إلى حصوله على كأس الوصيف.

وتعد مسابقة نخبة النخبة من أقوى المنافسات، ويشارك فيها أجمل مزايين الإبل، بحيث يشارك المالك بعشرين فردية من أندر وأجمل ما يملك من الإبل، وهي المنافسة الوحيدة التي تعتمد على المقابلات المباشرة بين الفرديات ويتوج فيها فائز ووصيف.