يعقد المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي، الثلاثاء، ندوة افتراضية بعنوان «ندوة المعلم المُلهم للرؤية الطموحة 2030»، (لنتشارك معًا في بناء وطن نفتخر به) وذلك تزامنًا مع اليوم الدولي للتعليم. كما يستضيف المعهد خلال الندوة أبرز المتحدثين بخبراتهم التعليمية والمهنية:

أ.د. عبدالله بن محمد الفوزان

نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني.

د. حسن بن محسن خرمي

مدير عام التعليم بمنطقة الرياض.

أ.د. عبدالله بن محمد آل تميم عميد كلية التربية بجامعة أم القرى.

أ.د. ناصر بن عبدالله الشهراني وكيل كلية التربية للبحث والدراسات العليا بجامعة الملك خالد.

وتناقش جلسات الندوة المحاور التالية:

- أدوار المعلم تجاه المجتمع المدرسي وأولياء الأمور.

- دور المعلمين في الاستدامة وتحفيز الطلاب على التنافسية العالمية.

- خصائص المعلم وممكناته في التغيير الإيجابي للتعليم، وبناء الشخصية الوطنية.

مساهمة المعلم في تعليم مهارات الحياة والتفكير الابتكاري.

وتهدف المحاور إلى:

- إبراز الأثر التربوي للمعلم الملهم في دعم مستهدفات رؤية 2030 وممكناتها.

- التأكيد على الأدوار الاجتماعية للمعلم، وتعميق الوعي بأهمية إكساب المهارات المقصودة.

- أثر المعلم في الاستدامة والمنافسة العالمية.

- توضيح الدور القيادي للمعلم في العملية التعليمية.

ودعا المعهد المعلمين والمعلمات إلى حضور الندوة نظرًا لأهميتها في التطوير المهني ودعم مستهدفات الرؤية 2030 وللحضور يمكن الدخول عن طريق الرابط التالي/ http://shorturl.at/ACGJK، ويحصل من سيحضر هذه الندوة على شهادة حضور محتسبة في نقاط التطوير المهني التعليمي.