تحدث مدير التعليم بمحافظة شرورة الدكتور فايز بن علي الأسمري عن زيارة أمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، فقال: نيابة عن منسوبي تعليم شرورة نرحب بصاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، بمناسبة زيارته التفقدية لمحافظة شرورة، مضيفا أن محافظة شرورة تشهد في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، وفي ظل قيادة المنطقة من الأمير جلوي بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة نجران، ونائبه الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، عناية كريمة ظهرت جليا في المشاريع المتطورة والإنجازات الكبيرة على عدة أصعدة، ونتطلع لمستقبل مشرق تنتظر فيه محافظة شرورة قفزات هائلة في المشاريع التنموية والخدمات المقدمة.

ويحظى التعليم في عهد خادم الحرمين الشريفين بالاهتمام والدعم السخي من حكومتنا الرشيدة، فهو أحد الركائز الأساسية في تحقيق رؤيتنا 2030، فنجاح رجال المستقبل يبدأ من تعليم متقدم وفق أحدث النظم التعليمية، وقيادتنا الحكيمة تولي التعليم عناية خاصة ليواكب التطور ويساهم في تقدم الوطن. كما حاز تعليم شرورة على عدد من المشاريع التعليمية والمباني المدرسية، وحقق عددا من الإنجازات والمشاركات على مستوى المملكة، وتتويج طلاب وطالبات المحافظة بمنصات التكريم.

وتشهد إدارة تعليم شرورة تحولات رقمية من أهمها ارتفاع عدد المدارس والبرامج التعليمية من 129 إلى 189 مدرسة، والأقسام والوحدات التعليمية من 6 إلى 38، بالإضافة إلى زيادة المقاعد في أسطول النقل المدرسي من 1000 مقعد إلى 8025 مقعدا، وتوفير أكثر من 100 حافلة لخدمة النقل المدرسي، كما ارتفع عدد المشاركات الطلابية على مستوى المملكة من تعليم شرورة إلى أكثر من 54 مشاركة، بالإضافة إلى حضور منسوبي تعليم شرورة لـ 12 دورة تطويرية خارج المملكة، و382 دورة داخل المملكة، وزيادة أندية الأحياء من 2 إلى 4، وافتتاح مركزين للحي المتعليم بنين وبنات، وارتفاع عدد الفعاليات والبرامج والمبادرات من 2 إلى 46.

ومن ناحية أعداد الطلاب والطالبات والكوادر التعليمية، شهد التعليم نموا وارتفاعا في الأعداد للطلاب من 24988 إلى 31260 طالبا وطالبة، ومن 1411 إلى 2037 معلما ومعلمة. كما زاد عدد المدارس الأهلية للبنين والبنات بمحافظة شرورة، واعتماد مدرسة عالمية بالمنهج البريطاني، بالإضافة إلى عدد من الروضات الأهلية وتطوير الكوادر البشرية التعليمية والإدارية داخل الإدارة، وتقديم أكثر من 52 دورة تدريبية حضرها 3634 مستفيدا. كما حقق تعليم شرورة خلال السنوات الأربع الماضية العديد من الجوائز المحلية والإقليمية في جائزة التميز والموهوبين وبرنامج الحوارات الطلابية «حوار نيوم» والمهرجان الثقافي للصغار، ومسابقة كرة اليد (المنطقة الجنوبية)، ومسابقة تحدي القراءة العربي، وأولمبياد الخط العربي، والمهارات الأدبية، ومسابقة الملك سلمان للقرآن الكريم، والحصول على ميداليتين ذهبية وأخرى برونزية في مسابقة بيبراس. ومن أبرز المبادرات والشراكات النوعية بتعليم شرورة تفعيل المناسبات الوطنية لتعزيز الولاء والانتماء لقيادتنا ووطننا، (الاحتفاء باليوم الوطني، الاحتفاء بذكرى البيعة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، ويوم التأسيس)، والتوسع في تطبيق مبادرة الطفولة المبكرة في مدارس المنطقة للعام الدراسي الحالي 1444.