احتفى عضو مجلس منطقه الرياض الدكتور عثمان بن عبد العزيز المنيع، بنخبة من مسؤولي المنطقة ورجال الأعمال والإعلام والأكاديميين في ديرته القصب يوم الجمعة الماضي 27 جمادى آخر 1444هـ الموافق 20 يناير 2023 م، وهم كلٌ من: المهندس صالح المخضوب مساعد أمين منطقه الرياض، وعلوش السبيعي أمين مجلس منطقة الرياض، وأعضاء مجلس المنطقة كل من سعد ابن غنيم، وفهد الحمادي، وصالح العسكر، بالإضافة إلى رجال الأعمال الشيخ عبد اللطيف الفوزان، والشيخ محمد الفوزان، والشيخ عبدالعزيز الشويعر، والدكتور إبراهيم القناص عضو مجلس الشورى والدكتور عبدالعزيز العمرو رئيس المجلس البلدي بمنطقه الرياض سابقا، واللواء الدكتور محمد أبو عباه مدير عام الدفاع المدني بمنطقه الرياض، والشيخ ذعار بن شفلوت رئيس مركز الجله، وهلال الهلال وكيل وزارة الثقافة والإعلام المساعد سابقًا، وعبدالعزيز الهدلق رئيس مجلس نادي الوشم، والأستاذ الدكتور عبدالعزيز الخريف عميد معهد الأمير نايف للبحوث والخدمات الاستشارية سابقًا، والدكتور عبد الله الحمود إستاذ الإعلام في كلية الإعلام والاتصال بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وحمد الهلال وكيل بلدية شمال الرياض للخدمات سابقًا، والدكتور عبدالمحسن الحجي أستاذ التخطيط والموارد السياحية في جامعة الملك سعود سابقًا، وعبدالعزيز العيد المشرف على القناة الثقافية سابقًًا عضو جمعية "إعلاميون"، وعبدالله الدايل مدير العلاقات العامة والمراسم في وزارة الرياضة سابقًا، وناصر الغربي الأمين العام لجمعية "إعلاميون" رئيس مجلس إدارة جمعية الأسر الاقتصادية، وعبدالله العامر رئيس مجلس إدارة الجمعية الأهلية للخدمات الالكترونية، ومشبب القحطاني عضو مجلس إدارة جمعية الأسر الاقتصادية، ورجل الأعمال عبدالله الطواله، والدكتور نايف صالح المخضوب - كليه الهندسة في جامعة الملك سعود، وفريد السويدان، ويوسف الفارس، ونخبة من أهالي القصب.

وكان في استقبال المحتفى بهم، رئيس مركز القصب الأستاذ سعد القاسم، ورئيس بلدية القصب المهندس مطلق أبو اثنين، والمهندس محمد الجريان وكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سابقا، والدكتور عثمان المنيع، وعبدالعزيز بن محمد الشعلان، ومحمد بن عبد العزيز المنيع، وذلك في قصر المقحم التراثي في المشاش، حيث وتبادلوا الكلمات الترحيبية في مجلس القصر، وتم عرض فيلم يحكي تاريخ ومعالم مدينة القصب، والذي أشرف عليه المهندس محمد الجريان، ثم تناولوا طعام الغداء في ضيافة الدكتور عثمان المنيع، بعدها توجّه الوفد إلى خيمة بلدية القصب واطلعوا على فعاليات "كشته" والمناشط المصاحبة لها، وبعد ذلك توجهوا إلى مملحة القصب، وشاهدوا عملية تكرير الملح، كما استمتعوا برؤية أحواض الملح على الطبيعة، واستمعوا لشرح مفصل لعملية تجفيف المياه المالحة حتى تتحول لحبيبات ملح نقية خالية من الشوائب، ثم توجه الوفد إلى القرية التراثية وزيارة بيت الشيخ الراحل عبدالله بن زاحم، وبعد ذلك انتقلوا إلى روضة العكرشيه واستمتعوا بأجوائها الشتوية والتجول على ضفافها المترعة بالمياه العذبة.

من جانبه، ثمن الدكتور عثمان بن عبد العزيز المنيع عضو مجلس منطقه الرياض، للحضور كريم استجابتهم دعوته، وعبر عن اعتزازه وتقديره لهم، مبينًا أن مثل هذه اللقاءات برز ما تقدمه قيادتنا الرشيدة من تنمية وتطوير للمدن والمراكز في المحافظات، وتسهم في تشجيع رجال الأعمال على الاستثمار والاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة.

وأبان: بفضل من الله ثم بدعم قيادتنا الرشيدة ورؤيتها الثاقبة "رؤية 2030" باتت مدينة القصب بتاريخها المخضب بالولاء والانتماء للقيادة ومكوناتها البيئية والمكانية من أهم المعالم التاريخية في المملكة، كما تشتهر القصب بأنها من أكبر موارد الملح الطبيعي بالسعودية الذي يُصدَّر للخارج، إضافة إلى أنها تعد من أهم الوجهات السياحية والثقافية والرياضية والترفيهية في منطقة الرياض مما يعزز من رفع الناتج المحلي غير النفطي في المنطقة.