كثَّفت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بالأمانة العامة للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة والزيارة، جهودَها التوعوية لزوار جبل الرحمة بمشعر عرفات من ضيوف الرحمن القادمين لأداء مناسك العمرة للعام الحالي 1444، من خلال تقديم العديد من الخدمات الدعوية والإرشادية وبذل كل ما هو ممكن في سبيل خدمتهم وراحتهم خلال رحلة العمرة.

أرقى الخدمات

أوضح الأمين العام للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة والزيارة الشيخ محسن بن سيف الحارثي، أن الأمانة بدأت في تنفيذ خطتها الدعوية في المرحلة الثانية والتي بدأت منذ غرة ربيع الثاني للعام الحالي وذلك بتوجيهات وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، الذي وجه بتقديم أرقى الخدمات الدعوية لضيوف الرحمن حتى يؤدوا مناسكهم بيسر وسهولة تحقيقاً لرؤى وتطلعات القيادة الحكيمة.


وأضاف الحارثي أن الأمانة كلفت دعاة الوزارة والمترجمين للعمل بكبائن التوعية الإسلامية بجبل الرحمة بمشعر عرفة لتنبيه الزوار على الأخطاء والمخالفات التي قد تقع منهم عند الجبل وفق ما جاء به الكتاب والسنة النبوية المطهرة والإجابة على أسئلتهم وتقديم الفتوى لهم.

لغات متعددة

أضاف الحارثي أن الأمانة العامة للتوعية الإسلامية توزع على زوار جبل عرفات المطبوعات الدينية بعدة لغات عالمية، وتبثّ رسائل توعوية وترحيبية وتوجيهية من خلال استخدام المكبرات الصوتية بلغات متعددة، إضافة إلى ذلك توزع الأمانة الكمامات الطبية وعبوات من الماء البارد كمبادرة مجتمعية ترحيبًا بهم لقدومهم إلى أطهر البقاع لأداء مناسك العمرة.

يذكر أن هذه الجهود الدعوية التي تقدمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد تهدف إلى تعليم المعتمرين كيفية أداء مناسكهم على هدي القرآن والسنة، والحثّ على السكينة، وتأصيل العقيدة الصحيحة، وإبراز محاسن الإسلام ويسره في العبادات والمعاملات والسلوك، والحثّ على تحقيق معاني الأخوة الإسلامية وفق منهج الوسطية والاعتدال؛ تحقيقاً لرسالة المملكة السامية.