أُنشئت استراحات مكيفة لانتظار باصات النقل، في شتى شوارع الأحياء بمدينة جدة، وهي منظومة ترفع من ارتقاء المواصلات الخاصة بالباصات، ولا يزال المشروع في بدايته، ولم يتم افتتاح الاستراحات حتى تتم تغطية جميع الأحياء.

خدمات ومرافق

وتسعى أمانة جدة إلى رفع كفاءة الطرق، وتعزيز منظومة مشروعات الجسور والأنفاق، التي تجريها للمساهمة في تحسين التقاطعات، والحد من الاختناقات المرورية في مواقع عدة بجدة، ومؤخرا أكملت الأمانة أعمال التقاطعات السطحية، لمشروع نفق طريق الأمير محمد بن عبد العزيز «التحلية»، مع طريق المدينة المنورة، وتعزيزها بخدمات تكميلية ومرافق، وتنسيق الموقع، وتحرير الحركة المرورية للمركبات على التقاطعات وطرق الخدمة.

تحسين التقاطعات

وبينت الأمانة، أن الخدمات السطحية للنفق، تضمنت تنفيذ تقاطعات مسارات الخدمة، والتي تسهم في توجيه الحركة المرورية، والحد من ارتداد المركبات، بهدف رفع كفاءة شبكة الطرق، وتقليل الكثافة المرورية للطرق بالمنطقة المحيطة.

وحررت الأمانة، الحركة المرورية داخل النفق مؤخرا، حيث يهدف المشروع الذي تجاوزت تكلفته 240 مليون ريال، إلى تحسين التقاطعات والارتقاء بشبكة الطرق في جدة. وأضافت الأمانة، أن مشروع النفق نُفذ على طريق الأمير محمد بن عبدالعزيز «التحلية»، عند تقاطعه مع طريق المدينة المنورة (شرق –غـرب) بطول 650م، متضمنا مسارين في كل اتجاه، ويهدف إلى استكمال خطة تحرير الحركة المرورية، على الطريق بين الشرق والغرب، وتقليل مراحل الإشارة إلى مرحلتين، وكذلك تحسين مستوى الخدمة على التقاطع السطحي، وتقليل أزمنة التأخير ومدى انعكاسه على زمن الرحلة، مشيرة إلى أن ذلك سيسهم في تقليل ارتداد المركبات، والتأثير السلبي على الاستخدامات المحيطة.

40 جسرا

نفذت الأمانة خلال السنوات الماضية، أكثر من 40 جسراً ونفقاً، للارتقاء بمستوى شبكة الطرق بالمحافظة وتسهيل الحركة المرورية، وتناسب حركة التنقل من وإلى مدينة جدة، لتخفيف الزحام المروري وفق خطة نقل شاملة، تنفذ إلى ما بعد عام 2030.