هيأت وكالة شؤون المسجد النبوي كافة خدماتها لاستقبال المصلين والزائرين على مدار 24 ساعة، حيث تبلغ الطاقة الاستيعابية لعموم المسجد النبوي وسطحه وساحاته 340 ألف مصلٍ، وسيكون فرش السجاد في المسجد النبوي وسطحه وساحاته والساحة الغربية الجديدة وتعطيره وتعقيمه والمحافظة على نظافته على مدار الساعة، كما تتم عمليات التعقيم لسجاد الروضة الشريفة بين التفويجات.

وتتضمن خطة تفويج الحشود من خلال توجيه المصلين للحصوات والتوسعات داخل المسجد النبوي، ثم التوجيه للسطح والساحات وفي حال اكتمال الطاقة الاستيعابية يتم التوجيه للساحة الغربية الجديدة، وسيتاح السطح للمصلين خلال شهر رمضان المبارك في جميع الصلوات.

الزيارة والصلاة


تبلغ الطاقة الاستيعابية اليومية للصلاة في الروضة الشريفة بالتصاريح 36 ألف تصريح 50% للرجال و50% للنساء. كما يستمر دخول الزوار للسلام على الرسول وصاحبيه أثناء صلاة التراويح والتهجد، ويستمر العمل في تنظيم مواعيد الصلاة في الروضة الشريفة عبر تطبيق (نسك)، ويكون الدخول للروضة الشريفة للرجال والنساء لحملة التصاريح من الساحات الجنوبية مقابل باب (37)، و تكون مواعيد تفويج الرجال والنساء حملة التصاريح للروضة الشريفة على النحو التالي: من 1 رمضان إلى 19 رمضان من الساعة 2:30 صباحًا إلى صلاة الفجر للرجال، ومن بعد صلاة الفجر إلى الساعة 11 صباحًا للنساء، ومن الساعة 11:30 صباحًا إلى صلاة العشاء للرجال، ومن الساعة 11 مساءً إلى الساعة 2 صباحًا للنساء، ومن تاريخ 20 إلى 29 رمضان (من صلاة الفجر إلى قبل صلاة الظهر للنساء)، (والرجال من صلاة الظهر إلى صلاة الفجر).

إفطار الصائمين

ويتاح إفطار الصائمين في المسجد النبوي والسطح والساحات، إضافة للساحات الغربية الجديدة. ويبلغ عدد الوجبات داخل المسجد النبوي قرابة 82 ألف وجبة، ويطبق على مقدمي الإفطار الشروط الصحية والوقائية، ويكون محتوى الوجبة: الماء، والتمر المغلف، ولبن الزبادي، والدقة المغلفة، والخبز من إنتاج نفس اليوم وبأعداد مناسبة لعدد الوجبات، إضافة للفطائر المغلفة بأنواعها، والشاي والقهوة، ويكون الغلاف الخارجي للوجبات (كيس شفاف) معتمد من قبل الوكالة، كما تم التنسيق مع جمعية حفظ النعمة لرفع زوائد الطعام بعد صلاة المغرب يوميًا، ويمنع وضع سفر الإفطار بعد صلاة المغرب.

وسيتم توريد 400 طن ماء زمزم من خلال 20 ناقلة يوميًا، وتقديم سقيا ماء زمزم عبر الحافظات في عموم المسجد النبوي وسطحه وساحاته مع وجود نوافير الشرب في الساحات، إضافة إلى توزيع (10) ملايين عبوة ماء زمزم وماء عادي للزوار.