بات الهلال ومدربه الأرجنتيني رامون دياز في موقف صعب للغاية، بعد أن خرج الزعيم من المنافسة على لقب دوري روشن السعودي للمحترفين بنسبة كبيرة، عقب خسارته أمام الباطن، وتوقف رصيده على 46 نقطة في المركز الرابع، وأضحى مطالبا بالانتصار في جميع مبارياته الست المتبقية في الدوري، لبلوغ النقطة الـ64، وهو رقم قد لا يكفي إطلاقا لحصد اللقب والمحافظة عليه للموسم الرابع على التوالي، نظرا لأن الأندية التي تسبقه في الترتيب تحتاج إلى جمع نقاط أقل منه، وتملك نقاطا متاحة أكثر منه أيضا، كما أن أي تعثر مقبل بداية من مباراة الديربي أمام النصر بعد غد، سيعصف بالآمال الهلالية في الاحتفاظ باللقب.

وشن عشاق الزعيم لانتقادات اللاذعة على المدرب الأرجنتيني من قبل النقاد والجماهير، نظير عدم تعامله الجيد مع ضغط المباريات، والقدرة على تدوير اللاعبين بالشكل الجيد، وعدم احتفاظ الفريق بهويته مع التدوير.

موقف صعب

صعبت الخسارة موقف وصيف العالم في مسألة الاحتفاظ باللقب، وهو أنه بحاجة ماسة إلى حصد 18 نقطة من أصل 18 نقطة متاحة أمامه خلال الجولات الست المتبقية له، فيما الاتحاد المتصدر بحاجة 9 نقاط فقط من أصل 21 نقطة لتجاوز رقم الهلال الممكن، والنصر الوصيف يحتاج 12 نقطة لتجاوز هذا الرقم الذي سيصله الزعيم في حال انتصاره في جميع مبارياته من أصل 21 نقطة، فيما الشباب يحتاج 15 نقطة لتجاوز الرقم الممكن للهلال من أصل 21 نقطة متاحة أمام الليث، كما أن الزعيم سيصطدم بعقبتين صعبتين، الأول ستكون أمام النصر بعد غد، في ديربي الرياض الكبير، المقدم من الجولة الـ25، وأي تعثر هلالي سيصب في مصلحة منافسيه وتحديدا الاتحاد، فيما ستكون موقعة الاتحاد في كلاسيكو الكرة السعودية في الجولة الـ27 وتحديدا في الـ16 من مايو المقبل، أما الشباب فيتفوق على الهلال في المباريات المباشرة بعدما تعادلا في الذهاب 1 /1، وكسب الليث الإياب 3 /صفر.

الديربي المفصلي

تعثر الهلال بعد غد، في ديربي العاصمة سيعصف بأحلامه بشكل كبير، ففي حال الخسارة سيتقلص الحد النقطي الأعلى الذي سيصله إلى 61 نقطة، إذ سيتبقى له 5 مباريات بمجموع 15 نقطة متاحة، وفي حال التعادل سيصل رصيده إلى 47 نقطة ويتبقى له 15 نقطة متاحة، إذ إن الرصيد الأعلى الذي يمكن أن يصله سيكون 62 نقطة، وهو رقم ليس بالصعب أن يتجاوزه منافسوه.

غضب كبير

أبدى الهلاليون غضبهم الشديد من الطريقة التي اتبعها مدرب فريقهم، الأرجنتيني رامون دياز، وعدم قدرته على المحافظة على هوية الزعيم، عند غياب أي من لاعبيه المؤثرين، إضافة إلى أن طريقة التدوير التي لم تكن بالشكل الجيد أثرت على أداء الفريق.

- 64 نقطة الحد الأعلى الذي يمكن أن يصله الهلال

- 9 نقاط اتحادية تنهي الآمال الهلالية الضئيلة

- 12 نقطة يحصدها النصر تعصف بأحلام الزعيم

- 15 نقطة شبابية تبعد الهلال عن اللقب

- خسارة الزعيم في الديربي أو تعادله تنهي آماله

- الهلاليون انتقدوا عدم قدرة دياز على المحافظة على هوية الفريق