عبر شباب نجران عن اعتزازهم وفخرهم بالذكرى السادسة لبيعة الأمير محمد بن سلمان، من خلال ما حققته المملكة العربية السعودية من تطورات ملحوظة في شتى المجالات، ورؤية المملكة 2030 بما تحمله من مبادرات ومشروعات نوعية رائدة بدأت المملكة تجني ثمارها على مستوى تعزيز قدرة الاقتصاد الوطني وتنويع مصادره.

تحقيق إنجازات

يقول الشاب يحيى آل قريع يطيب لنا أن نتقدم بالتهنئة للوطن الغالي ولجميع أبنائه بحلول الذكرى السادسة لتولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد التي حلت في وقت تمضي بلادنا الغالية في طريقها لتحقيق مزيد من الإنجازات، وبهذه المناسبة نحتفي نحن أبناء هذا الوطن المعطاء وقلوبنا تفيض بمشاعر الحب والامتنان والتقدير لولي العهد ونحن نلمس ونشاهد الإنجازات التنموية والإصلاحات التاريخية التي تشهدها بلادنا الغالية، كما نستذكر المعاني العظيمة لملهم الشباب قائد الإصلاحات وصانع الإنجازات نحو تحقيق المستقبل الواعد في مسيرة ازدهار الوطن والمواطن، فلقد شهدت الأعوام الستة الماضية تطوراً هائلاً في كافة الاتجاهات في تحقيق المنجزات على أرض الواقع وفقاً لخطط واضحة تستشرفُ ملامح مستقبل مشرق من خلال رؤية الوطن 2030 التي أعلن عنها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان فجعلت من ملفات عدة سياسية واجتماعية واقتصادية وتنموية نقاط ارتكاز لخدمة المكان والزمان في مشروع متكامل ولقد امتدت نجاحات سموه عالمياً مما عزز مكانة بلادنا على الصعيد العالمي.

إنجازات مميزة

يضيف الشاب عبد الله آل منصور تحل ذكرى البيعة السادسة لولي العهد لتؤكد بإنجازاتها المميزة ما يتمتع به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من حكمة ومعرفة ورؤية ثاقبة في اختيار الأمير الشاب محمد بن سلمان ولياً للعهد، حيث شهدت الأعوام الست السابقة تطوراً هائلاً في جميع الاتجاهات والأصعدة والوصول إلى تحقيق المنجزات على أرض الواقع وفقا لخطط واضحة مستشرفا ملامح مستقبل مشرق للوطن كانت وما زالت رؤية المملكة 2030 هي عماد التحولات السعودية في سنوات ماضية وأخرى مقبلة إذ جعلت من ملفات عدة مستويات سياسية واجتماعية وأخرى تنموية واقتصاديه نقاط ارتكاز الإنسان والمكان والزمان.

إنجازات نوعية

يضيف الشاب حمد آل كليب تأتي ذكرى البيعة السادسة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان في ظل عدد كبير من الإنجازات النوعية التي حققتها المملكة، وكان لولي العهد دور أساسي فيها، وفي طليعتها إطلاق رؤية المملكة 2030 بما تحمله من مبادرات ومشروعات نوعية رائدة بدأت المملكة تجني ثمارها على مستوى تعزيز قدرة الاقتصاد الوطني وتنويع مصادره، وظهرت شخصية سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بقوة على العالم، من خلال إنجازاته، ومواقفه المتجددة والمتعددة، وسياسته الحكيمة التي غيرت ملامح الوطن وامتدت لتغير الشرق الأوسط بأكمله وزادت من قوته وتماسكه، وشخصية الأمير محمد بن سلمان شخصية ملهمة للشعب محفزة وطموحة لتعانق بطموحات السعوديين عنان السماء سيطول الحديث عنها كثيراً في سير التاريخ بالرجال وصناع المواقف على مستوى العالم أجمع تخلدها سطور التاريخ وذاكرة الشعوب.

مضرب المثل

يقول الشاب علي حريد: تمر بنا ذكرى بيعة ولي العهد وبلادنا، ولله الحمد، أصبحت بهمة الأمير محمد بن سلمان، وطموحه مضرب المثل في التقدم والرقي والتطور في كل المجالات كانت وما زالت رؤية المملكة هي عماد التحولات السعودية في سنوات ماضية وأخرى مقبلة، إذ جعلت من ملفات عدة على مستويات سياسية واجتماعية وأخرى تنموية واقتصادية نقاط ارتكاز للإنسان والمكان والزمان في مشروع متكامل، آخذ في التصاعد، مع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، الذي تحتفل المملكة وشعبها اليوم بذكرى بيعته ولياً للعهد، لترسم فرحة شعب، وتسطر تاريخاً جديداً لمسيرة الوطن الحافلة بالإنجازات العظيمة، وتؤكد ما يحظى به ولي العهد من محبة الشعب، مسيرة التنمية، تتوالى في المملكة برسم خارطة التحول الاقتصادي في رؤية 2030، التي يقودها سمو ولي العهد، مما أسهم في احتفاظ المملكة بمكانتها المتقدمة بين مصاف الدول ومنافستها للدول الكبرى في كثير من الميادين الاقتصادية والعلمية والثقافية.

تنمية مستمرة

أكد الشاب عمران بالحارث أن ذكرى البيعة السادسة للأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز تحل علينا ومشوار التنمية مستمر، وتأتي هذه الذكرى للبيعة ووطننا يفخر بأبنائه وبناته ومنجزاتهم، فهذه المناسبة تعد فرصة لتجديد البيعة والحب والولاء لسمو ولي العهد لاستكمال مسيرة النماء والتقدم والتطور التي تشهدها المملكة في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين، حيث إن المملكة تعيش قفزات كبيرة ونجاحات مشهودة في جميع المجالات التي تحظى باهتمام سمو ولي العهد الذي جعل التنمية تسير بخط متوازٍ في جميع المجالات الثقافية والاقتصادية والرياضية والاجتماعية والأمنية والسياسية والصحية وتوزعت المشاريع العملاقة والخطط التنموية بشكل متوازن بين مناطق ومحافظات المملكة.

تطور ومجد

يضيف الشاب نجيب آل حشيش أن أبناء وبنات الوطن يسطرون في ميادين الحياة أروع الدروس في حبهم لوطنهم ومليكهم وولي عهده الأمين، تحل علينا ذكرى البيعة السادسة، ونسأل الله العلي العظيم، أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وأن يوفقهما ويديم على وطننا الغالي نعمة الأمن والأمان، إذ تعد ذكرى البيعة فرصة لاستذكار ما تحقق لبلدنا العظيم من تطور ومجد وعز وتمكين على كافة الأصعدة وفي شتى المجالات على يد أميرنا المحبوب تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين، حيث تشكل حافزاً للجميع للاستمرار في العمل والبذل والعطاء لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي بدأت تظهر ملامحها ونتائجها المثمرة في جميع القطاعات.

إصلاحات وتغييرات

يقول الشاب علي آل مهذل، في الذكرى السادسة للبيعة نستذكر ما قام به الأمير محمد بن سلمان من تنفيذ سلسلة من الإصلاحات والتغييرات الجذرية، حيث قام بإطلاق عدة مبادرات لتحقيق الاستقرار في المنطقة، بما في ذلك مبادرة الرياض للحوار ومبادرة إعادة إعمار اليمن، ففي الاقتصاد، أطلق رؤية المملكة العربية السعودية 2030، التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد السعودي والاعتماد على قطاعات أخرى غير النفطية، بما في ذلك السياحة والترفيه والتكنولوجيا. وقام بإطلاق عدة مشاريع استثمارية كبرى، مثل مدينة نيوم العملاقة ومشروعات الطاقة المتجددة، كما شهدنا قرار السماح للمرأة بالقيادة وتحسين الخدمات الصحية والتعليمية. كما قام بتحديث الحوكمة والإدارة في المملكة، بما في ذلك إنشاء الهيئة العامة للترفيه والهيئة العامة للرياضة، بشكل عام، ويعتبر الأمير محمد بن سلمان شخصية بارزة في الساحة السياسية والاقتصادية العالمية، حيث يعمل على تحقيق التغييرات الجذرية في المملكة.