أعلنت المنصة الوطنية للعمل الخيري (إحسان)، عن بدء استقبال طلبات الأضاحي للعام الثالث على التوالي عبر منصة وتطبيق إحسان، وذلك بالشراكة مع مشروع المملكة العربية السعودية للإفادة من الهدي والأضاحي (أضاحي)، وذلك في إطار سعي المنصة إلى تمكين قطاع العمل الخيري رقمياً وتعظيم أثره في سبيل تسهيل وتسريع عمليات التبرع على أهالي الخير.

ويأتي برنامج الأضاحي تسهيلاً لأداء النسك رقمياً على المضحين والحجاج عبر تقديم طلبات الأضاحي والصدقات وتوكيل المنصة بإيصالها إلى مستحقيها في وقتها الشرعي، كما أعلنت المنصة أنه يمكن للمضحين أداء النسك بخطوات يسيرة تتمثل في تسجيل الدخول إلى المنصة، ثم اختيار قائمة برامجنا ثم برنامج الأضاحي، ثم اختيار نوع النسك المراد إخراجه وتحديد عدده ثم توكيل المنصة، كما يمكن للمضحين متابعة حالة الطلب عبر المنصة أولاً بأول.

وقد استقبلت المنصة خلال موسمي الحج الماضيين أكثر من 73 ألف طلب تأدية نسك عبر برنامج الأضاحي، بقيمة إجمالية بلغت أكثر من 59 مليون ريال.

ويتيح البرنامج لمستخدميه الاختيار من بين عدة خدمات، منها: الأضحية والهدي خلال موسم الحج، بالإضافة إلى خدمات أخرى مثل: الفدية والعقيقة والصدقة على مدار العام، حيث بلغ إجمالي قيمة الطلبات عبر البرنامج أكثر من 83 مليون ريال لمختلف الخدمات منذ إطلاق البرنامج قبل عامين.

يُشار بأن الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) كُلفت بتأسيس منصة إحسان بموجب أمرٍ سامٍ كريم، التي تحظى بمتابعة لجنة إشرافية مكونة من 13 جهة حكومية تعمل وفق حوكمة قوية ومحكمة، وهو ما أثمر عن وصول إجمالي تبرعات المنصة إلى أكثر من 4 مليارات و100 مليون ريال، يستفيد منها أكثر من 4.8 ملايين مستفيد من مختلف المجالات الخيرية، بالإضافة إلى لجنة شرعية تتأكد من امتثال كافة الخدمات والمشاريع الخيرية المتاحة عبر المنصة إلى أحكام الشريعة الإسلامية؛ ما أسهم في تعزيز موثوقية التبرع وضمان وصوله إلى الفئات المستحقة بأسرع وقت ممكن وبكل يسر وسهولة.