شارك الرئيس التنفيذي لنادي الفتح، أحمد العيسى، في المبادرة العالمية للسير بالدراجة الهوائية، التي تقام بالمرور على عدة دول أوروبية خلال 7 أيام، بمشاركة 250 شخصا بين رجال ونساء.

وقد بدأ المسار من العاصمة السلوفاكية (براتيسلافا)، واستمر عبر النمسا وفيينا ومنطقة الدانوب وجمهورية جبال الألب، وسينتهي في كبرى مدن ألمانيا «ميونخ».

تعد المبادرة واحدة من المبادرات الداعمة الجمعيات الخيرية، وتمثل تحديًا لهواة الدراجات الذين يعبرون جبالًا عالية وتضاريس صعبة جدًا، تصل إلى ارتفاع 2105 أمتار، وقدرت المسافة المقطوعة للمشاركين بنحو 800 كم.

بينما تعد هذه المشاركة الثانية للعيسى في المبادرة العالمية، مؤكدًا أن مثل هذه المشاركات تعد نموذجًا ومثالًا يحتذى به في نشر الوعي بأهمية الرياضة، وممارسة رياضة الدراجات تحديدًا.