تشهد مدينة جدة الاقتصادية تسارعا في إنجاز برج جدة والذي سيكون أطول مبنى في العالم عند اكتماله.

ويبنى البرج على مساحة 100 ألف متر مربع في المرحلة الأولى من المشروع من عموم المساحة الإجمالية المقدرة بـ 5.3 ملايين متر مربع، ويأتي ضمن مشروع جدة الاقتصادية العملاق، وتقدر تكلفة المشروع حسب مصادر لـ«الوطن» بـ 75 مليار ريال على امتداد البحر الأحمر في الجهة الشمالية لمدينة جدة.

ويتميز البرج بموقعه الإستراتيجي وسيضم برجًا شاهق الارتفاع ومتعدد الاستخدامات (سكن، مكاتب، فندق خمسة نجوم، مركز للتسوق، وأعلى برج مراقبة). كما سيشمل المشروع منطقة سكنية بمساحة إجمالية قدرها مليونان ونصف متر مربع ومناطق إضافية للتسوق بمساحة 470 ألف متر مربع ومنطقة تعليمية بمساحة تقدر بـ150 ألف متر مربع، ومناطق للمكاتب التجارية تقدر بـ800 ألف متر مربع، أما ما تبقى من الأرض فسيشمل مناطق للترفيه والسياحة والفنادق الأربعة نجوم، إضافة إلى منتجع سياحي راقٍ، ويمر المشروع بـ 3 مراحل أولها إنشاء البنية التحتية والثاني إنشاء أطول برج، والثالث إنشاء المرافق للمشروع العالمي.

ويعد برج جدة جزءًا من رؤية المملكة 2030، بهدف تنويع الاقتصاد وتقليل الاعتماد على النفط، فضلًا عن دوره في رفع مكانة المدينة بين دول العالم.

مكونات للبرج

- 59 مصعدًا

- 12 سلمًا متحركًا،

- جدران خارجية عالية

- زجاج بقدرة حرارية منخفضة

- 80.000 طن فولاذ

- طبقات سميكة من الخرسانة