انتظم السبت، أكثر من 6 ملايين طالب وطالبة من التعليم العام، ونحو 1.4 مليون طالب وطالبة من التعليم الجامعي والتدريب التقني والمهني، في جميع مناطق ومحافظات المملكة في مدارسهم ومؤسساتهم التعليمية والأكاديمية والتدريبية المختلفة.



الرياض الأعلى

جاءت الرياض الأعلى في عدد الطلبة والطالبات المنتظمين في المدارس والجامعات والمؤسسات التعليمية في مختلف مناطق المملكة بعدد 1.2 طالب وطالبة، تليها جدة بـ700 ألف طالب وطالبة ثانيا، ثم المنطقة الشرقية ثالثا بنصف مليون طالب وطالبة، ثم مكة المكرمة رابعا بـ421 ألف طالب وطالبة، ثم المدينة المنورة خامسا بـ350 ألف طالب وطالبة.



تهيئة الطفل

من جانبه، أوصى مجلس شؤون الأسرة، أولياء الأمور بأبنائهم وبناتهم، حيث شدد على أهمية تهيئة الطفل وتجهيزه لاستقبال مرحلة جديدة من حياته، وأنه يجب احتضان مخاوفه والتحدث معه عن يومه بعد خروجه من المدرسة، ومرافقة الطفل في يومه الأول لمنحه الشعور بالأمان.



حماية الطلبة

من جهته، واصل المرور السعودي جهوده لحماية الطلاب والطالبات في أول يوم دراسي بدأ أمس في جميع أرجاء المملكة ولكل الفئات التعليمية.

وقال المرور على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي X إنه يجب على قائدي المركبات الالتزام بالسرعة المحددة بالقرب من المباني التعليمية، وإعطاء الأولوية لطلاب المدارس بعبور الطريق. وأضاف أنه حفاظا على سلامة أبنائنا الطلبة يجب على قائدي المركبات عدم تجاوز حافلات النقل المدرسي على الطرق.



ونشر المرور السعودي في فيديوجراف تزامنا مع بدء التعليم في المدارس للطلاب والطالبات أمس، من أجل عودة آمنة، إن الالتزام بالحد الأدنى لمستويات السرعة بالقرب من المباني التعليمية، وإعطاء الطلاب الأفضلية بعبور الطريق يسهم في سلامتهم.

ومع انطلاق العام الدراسي، قال المرور إن غرامة تصل إلى 6 آلاف ريال عند تجاوز حافلات النقل المدرسي أثناء توقفها للتحميل أو التنزيل.