أصدر المجلس الصحي السعودي ممثلاً بالمركز الوطني للسرطان " تقرير معدل الإصابة بمرض السرطان لعام 2020م"، والذي يسهم في دعم الجهود المبذولة في مجال مكافحة السرطان من خلال تزويد القائمين على المشاريع العلاجية والوقائية والبحثية بالبيانات التفصيلية للأورام والتي تعكس الوضع الراهن لحالات للسرطان في المملكة.

وأوضح الأمين العام للمجلس الصحي السعودي الدكتور نهار بن مزكي العازمي، أن تقارير السجل السعودي للأورام تساعد في دعم الجهود الوطنية المبذولة في مجال مكافحة السرطان والوقاية منه، حيث إن التعامل مع مرض السرطان في المملكة يحظى باهتمام بالغ من القيادة الرشيدة - أيدها الله - في مختلف الجوانب الوقائية والعلاجية والاجتماعية، مشيراً إلى أن المجلس يعمل على بناء السجلات الصحية، وإصدار التشريعات والتنظيمات التي تضمن تطوير وتحسين الخدمات المقدمة لمرضى السرطان، وذلك بتطبيق أفضل الممارسات العلمية والطبية في مجال علاج الأورام.

وأشاد الدكتور العازمي؛ بالجهود الكبيرة التي يقوم بها المركز الوطني للسرطان من خلال التنسيق بين القطاعات الصحية والهيئات والمؤسسات والجمعيات والجهات ذات العلاقة لمكافحة مرض السرطان في المملكة.

من جهته بين مدير عام المركز الوطني للسرطان الدكتور مشبب بن علي العسيري؛ أن السجل السعودي للأورام من أوائل السجلات الوطنية في المملكة التي توفر معلومات إحصائية بالغة الأهمية؛ لتطوير الخدمات الصحية والوقائية لمرضى السرطان، مشيراً إلى أن المجلس الصحي السعودي عززّ دور المركز الوطني للسرطان للقيام بمسؤولياته تجاه مرضى الأورام في المملكة، وتنفيذ العديد من المبادرات والبرامج التي تسهم في التوزيع الأمثل للمراكز العلاجية بين مختلف القطاعات الصحية التي تخدم مرضى السرطان وتطوير سياسات وإجراءات الكشف المبكر عن السرطان، ورفع مستوى الوعي وكيفية الوقاية من الأمراض السرطانية لدى المجتمع.

ويمكن الاطلاع على النسخة الكاملة من تقرير السجل السعودي للأورام 2020م من خلال التواصل مع المركز الوطني للسرطان بالمجلس الصحي السعودي أو زيارة صفحة السجل في موقع المجلس من خلال الرابط.