يطمح النصر إلى تأكيد استفاقته ومواصلة رحلة تعويض البداية المخيبة، عندما يواجه جاره المتأزم الشباب، في موقعة صعبة للطرفين، في ختام الجولة الرابعة لدوري روشن السعودي للمحترفين، فيما يتطلع الأهلي إلى الاستمرار في تسجيل الانتصارات وانطلاقته المثالية، حينما يستضيف الطائي الساعي إلى تعويض عثرتي الجولتين السابقتين بعد بداية كانت مثالية، بينما تسعى أندية الأخدود وضمك، والخليج والحزم إلى تذوق طعم الانتصار الأول، عندما يستضيف الأخدود نظيره التعاون صاحب البداية الرائعة، والساعي لمواصلة زحفه نحو قمة الترتيب، ويستقبل ضمك ضيفه الفتح الراغب في مسح الصورة السيئة التي ظهر بها أمام النصر في الجولة السابقة، فيما يتواجه الخليج والحزم وجها لوجه.



مواصلة التعويض

يبحث النصر صاحب النقاط الـ3، بقيادة نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو عن مواصلة رحلة تعويض البداية المخيبة، عندما يواجه جاره المأزوم الشباب، على ملعب الأول بارك بجامعة الملك سعود، فبعد خسارته أول مبارتين أسهم فيهما الإرهاق وإشراك البدلاء، انتفض النصر، بفوز كبير على الفتح بخماسية، بينها هاتريك لرونالدو، وثنائية للسنغالي ساديو ماني، لكن العالمي سيفتقد خدمات البرازيلي أندرسون تاليسكا والعاجي سيكو فوفانا وعلي لاجامي وعبدالله مادو للإصابة، فيما لم تتأكد مشاركة البرازيلي الآخر الظهير الأيسر أليكس تيليس للإصابة كذلك، لكنه يمتلك أسماء كبيرة في جميع الخطوط بقيادة رونالدو، ومواطنه أوتافيو، وماني، والكرواتي مارسيلو بروزوفيتش والمدافع الإسباني إيميرك لابورت القادم من مانشستر سيتي.

في المقابل، يمر الشباب الذي لم يجمع سوى نقطتين من تعادلين وخسارة، والذي يعوّل على نجمه الأرجنتيني إيفر بانيجا، بظروف صعبة على المستوى الإداري انعكست سلبا على نتائج الفريق الذي لم يحقق أي فوز حتى الآن، ولم يبرم سوى صفقتين أجنبيتين، تمثلتا في لاعب المحور الكولومبي جوستافو كويلار والمهاجم السنغالي حبيب ديالو.

زحف هادئ

يطمح الأهلي الذي يسير بخطى ثابتة وهادئة مما منحه العلامة الكاملة 9 نقاط، عن فوز جديد عندما يستقبل الطائي، على إستاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة، ويضمّ قلعة الكؤوس، لاعبين مميزين بين صفوفه هم: الجزائري رياض محرز والبرازيلي روبرتو فيرمينو والفرنسي آلان سان ماكسيمان والعاجي فرانك كيسي والحارس السنغالي إدوار ميندي والتركي ميريح ديميرال والبرازيلي روجر ايبانيز، إضافة إلى الوافد الجديد، الإسباني جابيريل فيجا.

وبدوره سجل صائد الكبار الذي يملك 3 نقاط، بداية قوية بانتصار أول على حساب ضمك، ثم تلقى خسارتين متتاليتين أمام الاتحاد والوحدة، ويريد أن يعوض ذلك التعثر على حساب ثالث أندية الغربية.

انتصار أول

على ملعب مدينة الأمير هذلول الرياضية بنجران، يسعى الضيف الجديد على الدوري الأخدود الذي يملك نقطة واحدة، بعد تعادل مع الشباب وخسارتين أمام الفتح ثم الأهلي إلى تسجيل انتصار تاريخي سيكون الأول على صعيد دوري المحترفين، عندما يستقبل المنتشي التعاون الذي جمع 7 نقاط من تعادل مع الفتح في البداية، تبعهما انتصاران على النصر وأبها، ويريد مواصلة وجوده في دائرة المنافسة المبكرة.

تصحيح الأوضاع

يمني ضمك صاحب النقطتين، النفس بأن يكون مختلفا خلال هذه الجولة وأن ينجح في تسجيل أول انتصاراته بعد خسارة البداية وتعادلين متتاليين، وأن يستفيد من ملعبه الذي يستقبل عليه الفتح الذي يملك 4 نقاط، ويطمح إلى الخروج من تبعات خسارته القاسية أمام النصر في الجولة الماضية.

تعويض الخيبات

يتصارع على إستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام، الخليج الذي حصد أولى نقاطه في الجولة السابقة، وضيفه الذي فعل ذات العمل بحصوله على نقطته الأولى، وكلا الفريقين سيرمي بثقله من أجل الظفر بالنقاط الثلاث كاملة وتعويض خيبات الجولات الثلاث الماضية.

-النصر يطمح إلى مواصلة رحلة التعويض

-الشباب ينشد الخروج من أزمته الإدارية

-الأهلي يتطلع لمواصلة زحفه الهادئ

-الطائي يسعى إلى تعويض خسارتيه الماضيتين

-التعاون يريد تأكيد وجوده في دائرة المنافسة