أعلنت لحظات العلا عن مواعيد "موسم الفعاليات والمهرجانات"، حيث كشفت عن حزمة متنوعة تجمع بين الفنون، والاستجمام والتراث، والمغامرة، والرياضة، والموسيقى، وتناول الطعام والتجارب الثقافية الغامرة.

وأوضح نائب الرئيس لقطاع إدارة وتسويق الوجهات السياحية في الهيئة الملكية لمحافظة العُلا رامي المعلم، أن قائمة فعاليات لحظات العُلا تهتم بالاحتفاء بتراث العلا، من خلال استضافة مجموعة من التجارب المميزة والأصيلة المرتقبة على مدار هذا العام والعام القادم، حيث تحتضن المحافظة الكثير من المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة، لتترك انطباعاً لا يُنسى لدى الزوار.

وقال: "تقدم لحظات العُلا للزوار تجارب استثنائية بعد النجاح الكبير الذي حققته المواسم السابقة، حيث يبرز مهرجان أزِمُث الموسيقي كأحد أهم الفعاليات لهذا الموسم، والذي سيُقام بتاريخ 21 سبتمبر بالتزامن مع اليوم الوطني السعودي، بمشاركة عدد من النجوم المحليين والعالميين"،

ويعد المهرجان للاسترخاء والاستجمام، إذ سيتضمن العديد من الفعاليات ما بين 19 أكتوبر و 5 نوفمبر القادم، بمشاركة نخبة من المختصين المحليين والعالميين في مجال اليوجا والتأمل وغيرها، ما يتيح للزوار الاستمتاع بتجربة استجمام شاملة.

وستشهد محافظة العُلا هذا العام عودة مهرجان الممالك القديمة بدورته الثانية والمقرر إقامته خلال الفترة من 17 نوفمبر وحتى 3 ديسمبر، ليأخذ الزوار في رحلة للتعرف على التاريخ القديم، ويحتضن جدول الفعاليات فعالية رحلة عبر الزمن التي تحتفي بالتاريخ من خلال توفير التجارب الليلية والأنشطة المناسبة للعائلات، مما يجعلها تجربة مميزة تلبي جميع الأذواق.

وتتوافق هذه الدورة من المهرجان مع احتفال منطقة الحِجر النبطية بمرور خمسة عشر عاماً لكونها أول موقع يتم إدراجه على قائمة اليونسكو للتراث العالمي في السعودية، وتتميز هذه المدينة الأثرية بموقعها في قلب طريق البخور إلى جانب كونها مركزاً للاحتفالات، حيث تستضيف سلسلة من العروض المميزة والجولات المبتكرة وبرامج الاستكشاف.

ويعود مهرجان شتاء طنطورة بمجموعة من الفعاليات التي تمزج بين الموسيقى والفن والرياضة والثقافة، وتقام احتفالات المهرجان من تاريخ 21 ديسمبر حتى 21 يناير القادم.