تمكنت الجهات المختصة في السفارات والقنصليات السعودية بعدة دول من إخلاء 10 مواطنين ومواطنات خلال شهر، وذلك إنفاذًا لتوجيهات قيادة المملكة، وحرصها الدائم على أبناء الوطن.

تندرج خدمة الإخلاء الطبي السعودي تحت مظلة الإدارة العامة للخدمات الطبية بوزارة الدفاع السعودية، والتي تتعدد مهامها، لتشمل القطاعات المدنية، وتدريبات وأنشطة الجيش السعودي. كما يشارك الإخلاء الطبي السعودي في خدمة حجاج بيت الله الحرام بموسم الحج من كل عام، الذي يصل فيه عدد التجمع إلى أكثر من مليوني حاج في مكان واحد، وتسهم فيه خدمة الإخلاء الطبي بفاعلية كبيرة.

الإخلاء من وإلى السعودية

يقدم مركز الإسعاف الجوي خدمات طبية مماثلة لما يقدمه الإسعاف الطبي السعودي، حيث ينقل المرضى من وإلى السعودية من خلال طائرات الإسعاف الجوي، وطائرات هليكوبتر مجهزة بأعلى مستويات التجهيز الطبي. ومن بين هذه الخدمات خدمة الإخلاء الجوي التي يتم تجهيزها بسرعة، لنقل المريض في الوقت المناسب وبكفاءة عالية.

مركز الإسعاف الجوي

يملك مركز الإسعاف الجوي طائرات الإخلاء الطبي السعودي القادرة على الوصول إلى 272 مطارًا حول العالم، وذلك لتقديم خدمات الإخلاء الطبي للسعوديين في الخارج. ويتخذ مركز الإسعاف ألمانيا مقرًا رئيسيًا له، للتنسيق مع كل المطارات.

المستفيدون من الإخلاء

- مواطن - الإمارات.

- مواطن - الإمارات.

- مواطنة - بولندا.

- 3 مواطنين - الإمارات.

- طفلة سعودية - الإمارات.

- مواطنة - تركيا.

- مواطن - إسبانيا.

- مواطنة - جورجيا.