دخلت إدارة الأهلي في مفاوضات قوية مع عدد من اللاعبين المحليين، لتدعيم صفوف قلعة الكؤوس قبل نهاية فترة الانتقالات الصيفية الجارية، وخصوا في مركزي الظهير الأيسر ومحور الوسط الدفاعي، وتعمل الإدارة الأهلاوية على الظفر بلاعبين مميزين، لاسيما بعد ظهور الخلل الواضح في هذين المركزين خلال المباريات السابقة، وما كشفته مواجهة الفتح التي خسرها الراقي بنتيجة كبيرة، ووضعت الإدارة أكثر من اسم في مركز الظهير الأيسر، وكذلك في المحور الدفاعي، وهو ما طالب به مدرب الفريق، الألماني ماثياس يايسله.

سباق الزمن

مع تبقي 3 أيام على إغلاق فترة الانتقالات الصيفية الحالية، تسابق الإدارة الأهلاوية الزمن من أجل سد الثغرات الواضحة في فريقها، إذ وضعت الظهير الأيسر بنادي الشباب متعب الحربي ضمن أهدافها، إضافة إلى لاعب الوحدة إسلام هوساوي، فيما وضعت لاعب الوحدة علاء حجي، ولاعب الاتفاق فيصل الغامدي من ضمن الأهداف، وكذلك لاعب الهلال، الدولي محمد كنو، وكذلك لاعب الهلال عبدالإله المالكي، ولاعب النصر علي الحسن، ولاعب الأخدود عيد المولد، لسد العجز الواضح في مركز المحور الدفاعي.

مطالبات جماهيرية

شنت جماهير الأهلي هجومًا شرسًا على الإدارة الأهلاوية التي تأخرت في حسم الصفقات المهمة في المركزين، ووضعت نفسها في موقف محرج، لاسيما بعد أن كشفت مواجهة الفتح الماضية الخلل الواضح في المركزين، وطالبت بسرعة التعاقد مع لاعبين جيدين يكونون إضافة للكتيبة الهلاوية، التي أظهرت قوة هجومية يقابله ضعف دفاعي، خصوصًا في ظل عدم وجود محور دفاعي يكون ساترًا دفعيًا أمام متوسطي الدفاع، و توفر لاعب في مركز الظهير الأيسر بامكانيات عالية دفاعيًا وهجوميًا.

- الأهلي يستهدف ظهيرًا الشباب والوحدة.

- محورا الوحدة والأخدود أحد المرشحين للانتقال للقلعة.

- غامدي الاتفاق هدف أهلاوي مع هلاليين ونصراوي.

- ماتياس طالب إدارة ناديه بلاعبين مميزي.

- المواجهات الخمس كشفت الخلل الأهلاوي.