أدى فشل مفاوضات الاتحاد، مع نجم ليفربول الإنجليزي، المصري محمد صلاح، وعدم القدرة على حسم الصفقة لمصلحة العميد، إلى تراجع مدرب العميد، البرتغالي نونو سانتو عن قراره السابق برحيل المهاجم البرازيلي رومارينيو عن النمور، والانتقال إلى الشباب، بعد أن كانت الصفقة في مراحلها الأخيرة، والاكتفاء بعدم تسجيل البرتغالي جواو جوتا، ضمن قائمة اللاعبين الأجانب الـ8 خلال الانتقالات الصيفية، عقب التعاقد مع المدافع البرازيلي لويز فيليبي، وعدم القدرة على إنهاء إجراءات انتقاله للاتفاق قبل إغلاق فترة الانتقالات الصيفية.