انطلقت أول حلقات «بودكاست عمار» الذي يقدمه الإعلامي الكويتي عمار تقي، باستضافة المستشار تركي آل الشيخ الذي يعرض على منصة شاشا بجزأين، وأشار آل الشيخ على حسابه في منصة «X» إلى أنها التجربة الأولى له في برنامج البودكاست، بعد سنوات من محاولة الإعلامي لإقناعه بهذا اللقاء، حيث تخطى الإعلان الترويجي للحلقة 8 ملايين مشاهدة وذلك لترقب المشاهدين لمعرفة الجوانب العديدة لشخصية المستشار والكشف عن آرائه حول بعض المواقف، مؤكدا أن الدافع الرئيسي لقيامه بهذا اللقاء يرجع إلى كونه لا يحظى بوقت للوجود مع أبنائه ولتوثيق ذلك لهم مستقبلًا.

نشأة آل الشيخ

تحدث المستشار عن نشأته بمنزل جده وكيف أثرت في شخصيته الحالية وذكر بعض المواقف الطريفة عن طفولته، ثم تدرج بذكر المناصب التي تولها والخبرة العميقة التي توصل إليها بسبب وجوده بجانب ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ومن جانب التطور والرؤية التي تقترب المملكة من تحقيقها قال «الذي أراه كسعودي بكل صراحة أن الأمير محمد بن سلمان أنقذ المملكة العربية السعودية، ورسم طريقا مشرقا لعشرات ومئات السنين».

أحداث الريتز

شدَّد على أن التاريخ سيذكر أحداث فندق الريتز التي كانت نقطة مفصلية وضربة من يد من حديد على الفساد الذي ينخر في أي مجتمع واقتصاد، ويؤخر التنمية فيه، مشيرا إلى أنه «في ظل فترة من الفترات كانت هناك نسبة من الفساد ومشاريع دون دراسة ولا تمتلك جدوى اقتصادية أو تطرح بوقت غير مناسب». وتعقيبًا على أحداث الريتز عام 2017 تحدث أنه عندما يصل الفساد لدرجة عالية جدًا يدمر الاقتصاد ويؤخر التنمية وتؤثر على السمعة سواء داخليًا أو خارجيًا، «وحدث الريتز سيخلده التاريخ على أنه نقطة مفصلية وضربة من حديد نحو الفئة التي استسهلت هذا الأمر وتطهيرًا لهم».

القطاع الرياضي

كشف أن للقطاع الرياضي تأثيرا بالغا على صحته وعائلته فقد عاش فترة من الضغط الشديد، وكان ذلك في بداية اكتشافه لمرضه عام 2015 ولذلك طلب من ولي العهد إعفاءه من منصبه بهيئة الرياضة، لكن رُفض في بادئ الأمر وعند طلبه مرة أخرى تم إعفاؤه وتكليفه وزيرا بهيئة الترفية. وبسبب التجربة السيئة التي خاضها المستشار تحدث عن امتعاضه حول تشبث الناس بلومه على خسارة الأندية السعودية حتى بعد 5 سنوات من إعفائه من منصبه حيث قال «في الأندية الكبيرة كنادي الهلال تم اتهامي من قبل الجمهور أنني السبب في إقالة المدرب جيسوس الذي سعيت لإحضاره» واتهامه بالتدخل بالقرارات الإدارية.