ارتفع عدد قتلى التفجير الانتحاري الذي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه في إيران إلى 91 شخصًا على الأقل، حسبما أفاد التليفزيون الرسمي السبت.

ونقل التليفزيون عن باباك يكتابراست، المتحدث باسم خدمات الطوارئ في البلاد، قوله إن صبيًا يبلغ من العمر 8 سنوات ورجلًا يبلغ من العمر 67 عامًا أصيبا في الهجوم توفيا الآن.

وأضاف يكتابراست أن هناك 102 شخص ما زالوا يتلقون العلاج في المستشفيات، منهم 11 في حالة حرجة.

وفي هجوم الأربعاء، فجر مهاجم انتحاري عبوته الناسفة، ثم هاجم آخر بعد 20 دقيقة، بينما كان عمال الطوارئ وأشخاص آخرون يحاولون مساعدة الجرحى.

ووقع الهجوم في كرمان، على بعد حوالي 820 كيلومترًا (510 أميال) جنوب شرق العاصمة طهران، واستهدفت إحياء ذكرى الجنرال الحرس قاسم سليماني، الذي قُتل في عام 2020 بغارة أمريكية بطائرة بدون طيار أثناء قيادته لفيلق القدس.

وقالت وزارة المخابرات إن أحد الانتحاريين كان مواطنًا طاجيكيًا، وتم اعتقال 11 شخصًا على صلة بالهجوم.