تستمر لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية في إطار الحملة الوطنية للتوعية بالاحتيال المالي #خلك_حريص في التحذير من الاحتيال المالي، وتؤكد الحملة على أهمية التحقق من صحة الشركات والمواقع التي تعلن عن فرص استثمارية قبل الالتزام بأي عملية استثمار.

جاء ذلك في فيديو نشرته "البنوك السعودية" على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يشدد على العملاء على الانتباه للإعلانات المشبوهة والشركات الوهمية التي تسعى لاستدراج الأفراد للاستثمار معها، وتؤكد على ضرورة التحقق من مصداقية تلك الشركات والتأكد من وجود تراخيص واضحة وسجلات مالية موثوقة.

وتشدد اللجنة على أهمية البحث والتحقق من سمعة الشركة والقراءة المتأنية للشروط والأحكام قبل اتخاذ أي قرار استثماري، كما تطلب من العملاء عدم تقديم أي معلومات شخصية أو مصرفية حساسة للشركات غير الموثوقة.

فيما تم رصد حالات عديدة للاحتيال المالي حيث يتم استغلال الأفراد الباحثين عن فرص استثمارية من قِبل الشركات الوهمية، يتم إغراء الضحايا بعروض استثمارية واعدة، ولكن في الواقع يتم سرقة أموالهم أو استخدام معلوماتهم الشخصية بطرق غير قانونية.

وتستمر اللجنة في حث العملاء على الابتعاد عن الشركات غير المعروفة والتعامل فقط مع الشركات المعترف بها والتي تملك سجلات رسمية، وتشجع الجميع على التأنّي وطلب المشورة المالية والاستثمارية قبل اتخاذ أي قرار.

وتدعو لجنة الإعلام والتوعية المصرفية في البنوك السعودية الجميع إلى المشاركة الفعّالة في حملة #خلك_حريص وتوجيه الاهتمام الكبير للتحقق من صحة الشركات والمواقع قبل الاستثمار من خلال توعية الأفراد بعضهم البعض، وتشدد على ضرورة حماية البيانات الشخصية والمالية وعدم مشاركتها مع أي جهة غير موثوقة.