باع دونالد ترمب، بعد يوم من حكم ضده بـ355 مليون دولار، أحذية تحمل علامة تجارية بـ399 دولارًا في «Sneaker Con»

ومع اقترابه من الترشح للرئاسة عن الحزب الجمهوري، توقف الرئيس السابق بشكل غير معتاد، وبدأ في الترويج لأحذية رياضية جديدة تحمل علامة ترمب التجارية في «Sneaker Con»، وهو تجمع يصف نفسه بأنه «أعظم عرض للأحذية الرياضية».

وقوبل ترمب بصيحات الاستهجان الصاخبة والهتافات في مركز مؤتمرات فيلادلفيا عندما قدم ما أسماه «أول حذاء رسمي لترمب».

ويباع الحذاء، وهو ذو قمصان ذهبية لامعة مع تفاصيل العلم الأمريكي على ظهره، باسم «لا تستسلم أبدًا» مقابل 399 دولارًا على موقع ويب جديد يبيع أيضًا أحذية أخرى تحمل علامة ترمب التجارية وكولونيا وعطور «Victory 47» مقابل 99 دولارًا. وسيكون ترمب الرئيس السابع والأربعين إذا تم انتخابه مرة أخرى.

نصف المليار

وجاء الإطلاق غير المعلن بعد يوم من أمر قاض في نيويورك ترمب وشركته بدفع غرامات ضخمة بـ355 مليون دولار، بعد أن وجد أن الرئيس السابق كذب بشأن ثروته لسنوات، وخطط لخداع البنوك وشركات التأمين وغيرها من خلال تضخيم ثروته.

وجاءت هذه العقوبة بعد أن أُمر ترمب بدفع مبلغ إضافي، قدره 83.3 مليون دولار، للكاتبة إي. جين كارول، لإلحاق الضرر بسمعتها بعد أن اتهمته بالاعتداء الجنسي. ومع دفع الفوائد، قد تتجاوز ديون ترمب القانونية الآن نصف مليار دولار، وهو مبلغ ليس من الواضح أنه قادر على دفعه.

استقطاب الشباب

وكان الحاضرون أصغر سنا وأكثر تنوعا من حشود ترمب المعتادة. وتأمل حملة ترمب أن يتمكن من كسب المزيد من الناخبين الشباب والأقليات، خاصة الشباب السود، في مباراة العودة المحتملة ضد الرئيس جو بايدن في نوفمبر.

وهذا ليس أول مشروع لكسب المال يعلنه ترمب منذ إطلاق حملته الثالثة للبيت الأبيض في 2022، حيث أفاد ترمب العام الماضي بأنه حقق ما بين 100 ألف ومليون دولار من سلسلة من بطاقات التداول الرقمية التي صورته، من خلال تحرير الصور، في سلسلة من الصور الشبيهة بالرسوم المتحركة، بما في ذلك دور رائد فضاء وراعى بقر وبطل خارق. وأصدر أيضًا كتبًا تحتوي على صور للفترة التي قضاها في منصبه، ورسائل كتبت إليه على مر السنين.

مشروع جديد

ويقول موقع الأحذية الرياضية الجديد إنه يُدار من قِبل شركة CIC Ventures LLC، وهي الشركة التي أعلن ترمب ملكيتها في تقريره المالي لعام 2023. وينص الموقع على أن المشروع الجديد «ليس سياسيا، ولا علاقة له بأي حملة سياسية».

مع ذلك، يصف الموقع الأحذية الرياضية بأنها إصدار محدود ومرقمة، وهي «قطعة حقيقية لهواة الجمع» تتميز بأنها «جريئة وذهبية وقوية، تمامًا مثل الرئيس ترمب».