اكتشف العلماء لأول مرة أن أدمغة الرجال والنساء تعمل بشكل مختلف بدرجة كبيرة، وتظهر دراسة أن نوع الجنس له أهمية في طريقة تفكير الناس وتصرفاتهم وأن الرجال هم الأكثر مرحًا، أما النساء فهن يتمتعن بذاكرة فولاذية.

وتوصل علماء من جامعة ستانفورد أنه من الممكن التمييز بين الجنسين بناءً على النشاط في مناطق «البؤرة الساخنة».

قام علماء من جامعة أبيريستويث وجامعة نورث كارولينا بتحليل 28 دراسة حول مدى ضحك حوالي 5000 شخص. وأظهر التحليل أن 63% من الرجال كانوا أكثر مرحًا من المرأة.

كجزء من الدراسة، التي نشرت في مجلة Sage، تم إعطاء جرعة من هرمون التستوستيرون لمجموعة من الرجال قبل أن يُطلب منهم حل المسائل الرياضية والألعاب الذهنية، والتي غالبًا ما تتطلب التفكير قبل التوصل إلى الإجابة الصحيحة.

وطُلب من مجموعة أخرى من الرجال الذين لم يتم إعطاؤهم هرمون التستوستيرون إجراء نفس الاختبارات.

وجد الباحثون أن مجموعة الاختبار (من الرجال الذين تم إعطاؤهم هرمون التستوستيرون) كانوا أكثر عرضة للالتزام بإجاباتهم الأولية، وعندما غيروا إجاباتهم، كانوا أبطأ في الاستجابة للإجابة الصحيحة من المجموعة الضابطة.