قال ديميس هاسابيس الرئيس التنفيذي لوحدة ديب مايند التابعة لـGoogle إن الشركة تخطط لإعادة إطلاق خاصية إنشاء الصور بالذكاء الاصطناعي في الأسابيع القليلة المقبلة، بعد وقفها مؤقتا لما تبين من عدم دقة في بعض الصور التاريخية.

بدأت Google التابعة لألفابت في تقديم خدمة توليد الصور من خلال نماذج (جيميناي) المتعددة الوسائط للذكاء الاصطناعي في وقت سابق من هذا الشهر، غير أن بعض المستخدمين أشاروا على وسائل التواصل الاجتماعي إلى أنها أنتجت صوراً تاريخية كانت في بعض الأحيان غير دقيقة.

وقال هاسابيس في لجنة بالمؤتمر العالمي للهواتف المحمولة في برشلونة «أوقفنا هذه الخاصية بينما نعكف على إصلاحها، ونأمل أن تعود إلى العمل قريباً جداً في الأسابيع القليلة المقبلة».

وأضاف أن الأداة «لم تكن تعمل بالطريقة التي أردناها».

ومنذ إطلاق شركة (أوبن إيه.آي) الناشئة روبوت الدردشة الذائع الصيت (تشات جي.بي.تي) في نوفمبر 2022، تتسابق Google لإنتاج برامج ذكاء اصطناعي لمنافسة برنامج الشركة المدعومة من مايكروسوفت.

وعندما أطلقت Google برنامج الدردشة (بارد) الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي التوليدي قبل عام، شاركت معلومات غير دقيقة عن صور كوكب خارج النظام الشمسي للأرض في مقطع مصور ترويجي، مما هوى بأسهمها بنحو تسعة بالمئة.

وغيرت Google اسم «بارد» إلى «جيميناي» هذا الشهر، وطرحت خطط الاشتراك المدفوعة، والتي يمكن للمستخدمين اختيارها للحصول على قدرات تفكير أفضل من نموذج الذكاء الاصطناعي.