وجه المستشار مرتضى منصور، وبعد دقائق من إعلان وفاة الموسيقار حلمي بكر (86 عاماً)، التهمة لأرملة الموسيقار سماح القرشي بأنها قتلته، حيث وصل إلى المستشفى متسمماً.

وقال منصور الذي وكلته عائلة الموسيقار الراحل، في بيان: «توفي إلى رحمة الله الملحن الكبير حلمي بكر، الذي رفضت زوجته إيداعه في أحد مستشفيات القاهرة، وكان علاجه على نفقة الدولة ونقابة المهن الموسيقية، وتم خطفه رغم حالته الصحية، وإيداعه بإحدى قرى مركز كفر صقر بلا رعاية أو عناية، في الوقت الذي تركته زوجته في منزل والدتها في الشرقية، وأقامت هي وابنتها في منزله المملوك له في الجيزة».

وأضاف: «تم نقل المرحوم حلمي بكر إلى المستشفى بالشرقية، وأبلغ الدكتور المعالج بأنه وصل المستشفى وهو يعاني حالة تسمم. لذلك بصفتي وكيلاً عن نجله الوحيد هشام سأتقدم ببلاغ ضد زوجته اتهمها فيه بقتله».

واتهم نجل حلمي بكر أرملة أبيه باختطافه إلى إحدى قرى الريف المصري، فضلاً عن منع التواصل معه.

وردَّت أرملة حلمي بكر على اتهامات نجله، مؤكدة أن الراحل هو من رفض الذهاب للمستشفى.