أعلنت وزارة الثقافة اليونانية، أن باحثي جامعة أرسطو اكتشفوا في موقع فيليبي الأثري في شمال شرق اليونان، العديد من الآثار، من بينها رأس ترجع للقرن الثاني أو الثالث ميلادياً، لرجل حليق الذقن متوجة بإكليل من نبات الغار، تعود على الأرجح لأحد تماثيل أبولو، خلال عمليات تنقيب انتهت في سبتمبر.

وساعدت عمليات التنقيب في شرق الشارع الرئيسي الجنوبي (ديكومانوس)، عند النقطة التي يلتقي فيها المحور الشمالي للمدينة (فيا إيجناتيا)، في الكشف عن جزء من ميدان يهيمن عليه مبنى تكسوه الزخارف.

وساعدت عملة معدنية تحمل وجه الإمبراطور البيزنطي ليو السادس (886 - 912) في تحديد مدة استخدامها. ونقلت صحيفة إيكاثيميريني عن الوزارة القول، إن التماثيل التي تعود للحقب الكلاسيكية والرومانية، كانت تزين المباني والمساحات العامة في المدن البيزنطية، وبينها فيليبي.

وتقع فيليبي التي تأسست عام 356 قبل الميلاد على طريق قديم يربط أوروبا وآسيا ويسمى فيا إيجناتيا. يذكر أن المدينة أنشئت عام 356 قبل الميلاد على زمن الملك المقدوني فيليب الثاني وأخذت المدينة بعد ذلك هيئة «روما المصغّرة»، مع إنشاء الإمبراطورية الرومانية بعد معركة فيليبي سنة 42 قبل الميلاد. وعليه تم إكمال بناء الآثار الهلينية مثل المسرح الكبير والمعابد بتصاميم ومبان رومانية.