احتفى تجمع القصيم الصحي بكوادره التمريضية في المستشفيات والمراكز الصحية والمتخصصة التابعة له، تزامنًا مع اليوم العالمي للتمريض الذي يصادف 12 مايو من كل عام، ويهدف إلى التعريف بجهود قطاع التمريض ومدى أهميته في تعزيز وضمان جودة الرعاية الصحية المقدمة للمستفيدين.

وثمن الرئيس التنفيذي لتجمع القصيم الصحي الدكتور موسى بن محمد الحربي الجهود الكبيرة التي يبذلها منسوبو التمريض ومنسوباته في تقديم الرعاية الصحية للمرضى، مؤكدًا أن التفاني والتضحية والسهر الدائم في رعاية وراحة المرضى أمر عظيم يحظى بتقدير وإجلال من قِبل الجميع.

وأوضح الحربي أن الاحتفاء باليوم العالمي للتمريض يمثل مناسبة مهمة للإشادة بالجهود الاستثنائية التي بذلتها كوادر التمريض في منظومة الرعاية الصحية باعتبارها خط الدفاع الأول، ولما لها من مكانة بارزة في تعزيز جهود الخدمة الصحية المقدمة للمستفيدين بكل إخلاص وتفان، مبديًا فخره واعتزازه بالجهود المخلصة التي تبذلها جميع الكوادر الصحية بتجمع القصيم الصحي بشكل عام، وكوادر التمريض بشكل خاص.

وأكد أن تجمع القصيم الصحي يولي قطاع التمريض اهتمامًا كبيرًا بتعزيز دور التمريض والقبالة وتطوير مهاراتهم العلمية والعملية، من خلال طرح العديد من البرامج الأكاديمية والتعليمية المعتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية في مختلف التخصصات، مشيرًا إلى سعي التجمع للحصول على المزيد من اعتماد العديد من البرامج التعليمية الموجهة لقطاع التمريض، نظرًا لما يشكله من دور مهم وحيوي في الرعاية الصحية.