يبدو أن علاقة الاتحاد بمدربه الأرجنتيني مارسيلو جاياردو وصلت إلى مشهد الختام في ظل النتائج الصادمة التي تلقاها العميد خلال الفترة الأخيرة، إذ بينت مصادر أن إدارة النادي قررت فك ارتباطها مع جاياردو الممتد حتى يونيو 2025، ولم يبق سوى الإعلان الرسمي عن ذلك.

علمًا بأن المدرب الأرجنتيني تسلم مهمة تدريب العميد في نوفمبر الماضي بعد رحيل البرتغالي نونو سانتو.

كما كشفت المصادر أن القرار جاء من قبل الرئيس التنفيذي بالنادي، البرتغالي دومينجو سواريز، مشيرة إلى أن صدام جاياردو مع النجم الفرنسي كريم بنزيما، لعب دورًا كبيرًا في القرار.

خيارات بديلة

أكدت المصادر أن الإدارة الاتحادية قررت إقالة جاياردو من منصبه بعد سلسلة من النتائج السيئة في الدوري السعودي، إذ بدد فرص الفريق في التأهل لدوري أبطال آسيا للنخبة، وأن الاتحاديين يناقشون عدة أسماء محتملة لخلافة مارسيلو جاياردو، وعلى رأسها مدرب فولهام الإنجليزي، البرتغالي ماركو سيلفا، الذي كان هدفًا للمنافس التقليدي الأهلي الصيف الماضي قبل التعاقد مع المدرب الألماني ماتياس يايسله.

دور كبير

أوضحت المصادر أن القرار جاء من قبل الرئيس التنفيذي بالنادي، البرتغالي دومينجو سواريز، وأن صدام جاياردو مع النجم الفرنسي كريم بنزيما، لعب دورًا كبيرًا في القرار، إذ سبق وأن طلب سواريز من جاياردو احتواء أزمته مع النجم الفرنسي، إلا أن المدرب رفض ذلك وأصر على موقفه من اللاعب، إضافة إلى تدهور نتائج الفريق ووضعه في سلم ترتيب دوري روشن السعودي للمحترفين.

- الاتحاد يقيل مدربه الأرجنتيني وتبقى الإعلان الرسمي

- الرئيس التنفيذي البرتغالي دومينجو سواريز اتخذ القرار

- صدام جاياردو وبنزيما لعب دورا كبيرا في اتخاذ القرار

- عقد المدرب الأرجنتيني مع الاتحاد يمتد حتى يونيو 2025

- النتائج السلبية وضعف المنافسة على التأهل القاري عجل بالقرار

- الاتحاد يناقش ملفات عدة مدربين على رأسهم ماركو سيلفا