وقعت الشركة السعودية للكهرباء اتفاقية الطباعة ثلاثية الأبعاد والمخزون الرقمي مع الشركة الوطنية الابتكارية الصناعية (نامي)، بهدف تصنيع قطع الغيار من خلال الهندسة العكسية وتقنية الطباعة المتقدمة ثلاثية الابعاد.

وتأتي هذه الاتفاقية ضمن جهود "السعودية للكهرباء" لتعزيز موثوقية سلاسل الإمداد وتعظيم المحتوى، وتشمل الاتفاقية مشروع رقمنه المواصفات الفنية والرسومات الهندسية لقطع الغيار ضمن عملية نقل وتوطين التقنية المستمرة التي تقوم بها الشركة لتعزيز كفاءة العمليات وتوفير الوقت والتكاليف وتمكين الوصول السلس والاستفادة من البيانات.

كما تأتي هذه الخطوة ضمن رحلة التوطين التي تقوم بها الشركة السعودية للكهرباء من خلال رصد حاجة قطاع إنتاج الكهرباء وتحويلها إلى فرص استثمارية تسهم في رفع موثوقية سلاسل الأمداد وتعزيز تغطية احتياجات قطاع الكهرباء من قطع الغيار بجانب توظيف الكفاءات الوطنية ونقل الخبرة وتوطين التقنية.

وأكد نائب الرئيس التنفيذي للخدمات الفنية بالشركة السعودية للكهرباء المهندس خالد بن سالم الغامدي على أهمية هذا المشروع وإسهامه المباشر في تقليل التكلفة المالية لإنتاج قطع الغيار، بالإضافة إلى ذلك يتوقع أن يقلل المشروع الحاجة إلى مساحات تخزينية لقطع الغيار بشكل كبير، وذلك بفضل القدرات التقنية التصنيعية التي تختصر المدة الزمنية اللازمة لإنتاج قطع الغيار وتوفيرها في الوقت المناسب.

الجدير بالذكر أن المشروع يأتي ضمن الجهود التي تبذلها الشركة السعودية للكهرباء لتوطين وتعزيز كفاءة سلاسل الإمداد وتشجيع وتطوير قطاع الكهرباء ليحقق التنوع والاستدامة والتنافسية العالمية في المملكة العربية السعودية.