كشف السفير الصيني لدى السعودية تشانغ هوا، أن حجم التبادل التجاري بين الصين والدول العربية ارتفع 37 مليار دولار في 2004 إلى 400 مليار في العام الماضي، مما يشكل ارتفاعا بنسبة 981 % خلال نحو 20 عاما.

وأفاد السفير خلال مؤتمره الأول، أن الصين هي أكبر شريك تجاري للمملكة، كما أن المملكة هي أكبر شريك للصين في المنطقة، قائلا “أن حجم التجارة بين الصين والسعودية يتخطى 100 مليار دولار لعامين متتاليين، أي يتجاوز 35% من إجمالي التجارة بين الصين ودول مجلس التعاون الخليجي خلال نفس الفترة، كما شاركت العديد من الشركات الصينية بنشاط في بناء البنية التحتية لمشاريع “رؤية 2030” الكبرى، بما في ذلك مدينة المستقبل “نيوم”، و”ذا لاين”، و”وجهة البحر الأحمر” وغيرها. حيث أصبحت المملكة العربية السعودية البوابة المفضلة للشركات الصينية لدخول سوق دول الخليج”.

وأوضح أن العلاقات مع السعودية تشكل أولوية للصين، حيث قام الرئيس الصيني بزيارة ناجحة وتاريخية للسعودية في 2022، كما دخلت تنمية العلاقات الثنائية مؤخرا “مسار السرعة” على حد قوله، حيث تتواصل المواءمة بين رؤية 2030 السعودية ومبادرة الحزام والطريق الصينية باستمرار، وفي الوقت الجاري يتم التنسيق لاتفاقيات تسهم بالتعاون في جميع المجالات.

وأكد السفير ملاحظته تغيرات غير مسبوقة في المملكة، قائلا "منذ إطلاق رؤية السعودية 2030 تسارعت المملكة في تنويع الاقتصاد، كما أصبح المجتمع أكثر حيوية، وفي عام 2023، تجاوزت نسبة مساهمة الاقتصاد غير النفطي في الناتج المحلي الإجمالي 50% لأول مرة، وهو إنجاز تاريخي يستحق الثناء".



وكشف السفير، عن انعقاد الدورة العاشرة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون الصيني العربي في بكين يوم 30 مايو عام 2024، ويهدف المنتدى إلى تعزيز الحوار والتعاون بين الصين والدول العربية وتدعيم السلام والتنمية.

يشار إلى تسليم تشانغ هوا يوم الاثنين الماضي نسخة من أوراق اعتماده لعبدالمجيد السماري‬⁩ وكيل وزارة الخارجية لشؤون المراسم نيابة عن وزير الخارجية، وذلك بعد تعيين هوا سفيرا لجمهورية ⁧‫الصين‬⁩ الشعبية لدى المملكة.

يذكر أن تشانغ هوا السفير الصيني العاشر في السعودية، والذي تصل خبرته إلى عقود من العمل بمنطقة الشرق الأوسط، حيث شغل سابقاً منصب السفير الصيني في اليمن والإمارات وإير