نظَّمت كلية الهندسة في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، معرض مشاريع التخرج للعام الجامعي 2024م، (EmpowerHer Engineering Expo2024)، يوم أمس الأحد19 مايو 2024؛ بهدف تسليط الضوء على مخرجات طالبات كلية الهندسة، ومواكبتها لسوق العمل الهندسي.

وجاءت النسخة الثانية من سلسة معارض مشاريع تخرج طالبات كلية الهندسة، لإبراز إمكانيات الطالبات في تقديم الحلول الهندسية والابتكارات للتحديات المعاصرة والمستقبلية، وتقديم فرصة للدارسين والدارسات بكليات الهندسة المختلفة للتعارف، والتعاون، وتبادل الخبرات.

ويُعد معرض مشاريع التخرج حدثًا سنويًا يعكس حرص كلية الهندسة على ربط التعليم الهندسي بالتطبيق العملي، وتخريج مهندسات متميزات قادرات على المساهمة في دفع عجلة التقدم؛ لمواكبة التطورات التكنولوجية الحديثة.

واستعرضت الطالبات 16 مشروعًا مبتكرًا يخدم نواتج التعلُّم لجميع برامج كلية الهندسة، وتنوعت المشاريع ما بين تجارب، ودراسات، وتحديات هندسية مرتبطة بالقطاعات ذات العلاقة، وتقديم حلول مبتكرة تساهم بفاعلية في التنمية الاقتصادية للمملكة بما يتواءم مع رؤية السعودية 2030.

وجسَّدت مشاريع التخرج المهارات الهندسية والتطبيقات العملية لطالبات قسمي الهندسة الصناعية والنُظم، وقسم الهندسة الكهربائية ببرنامجيه (الهندسة الإلكترونية - هندسة الاتصالات)، لتقديم حلول واقعية لمختلف التحديات في عدة مجالات؛ لتحسين كفاءة العمليات في قطاعات مختلفة كالنقل، وإدارة المخزون، والصحة، وتطوير أنظمة ذكية لتحسين خدمة العملاء، وتحليل البيانات لاتخاذ القرارات الاستراتيجية.

وتميَّزت المشاريع في التطبيقات المتقدمة في مجالات الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، والطاقة المتجددة، والاتصالات اللاسلكية، ونظم التحكم الآلي، إلى جانب تقييمها من المهتمين من خبراء ومهنيين.

ويأتي المعرض ضمن أدوار كلية الهندسة في الإسهام بتحقيق أهداف جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الاستراتيجية 2025، من خلال إعداد جيل من الكفاءات التنافسية لمواجهة تحديات القرن الـ 21، وتحفيز ثقافة الابتكار والتفكير الإبداعي، وتنمية مهارات الطالبات.