استمر تفشي مرض «السعال الديكي» على نطاق واسع في المملكة المتحدة منذ بداية عام 2024، وكانت هناك 2793 حالة مؤكدة حتى الآن هذا العام.

وتم تأكيد وفاة خمسة أطفال بسبب السعال الديكي، مع وجود تقارير غير مؤكدة تفيد أن الرضيع السادس ربما توفي في الأسبوع الأخير من العدوى البكتيرية، وذلك وفقا لتقرير تم نشره في مجلة «سانس أليرت» العلمية.

وهذا تذكير صارخ بأن السعال الديكي هو عدوى سيئة للغاية، في حين أن الأعراض عادة ما تكون خفيفة لدى الأطفال الأكبر سنا والبالغين الأصحاء، إلا أنها يمكن أن تكون قاتلة للأطفال.

على الصعيد العالمي، هناك ما يقدر بنحو 24 مليون حالة من حالات السعال الديكي كل عام ونحو 160 ألف حالة وفاة.

يحدث السعال الديكي بسبب بكتيريا تسمى بورديتيلا السعال الديكي، ويبدأ غالبًا مثل معظم التهابات الجهاز التنفسي الأخرى، مع أعراض نموذجية تشمل سيلان الأنف والحمى.

قد يظهر السعال الديكي المميز فقط بعد أسبوع أو نحو ذلك من المرض، على الرغم من أنه لا يحدث في جميع الحالات، على هذا النحو، قد يتطلب تأكيد حالات السعال الديكي إجراء اختبار معملي.