أعلنت المديرية العامة للجوازات قدوم 267.657 حاجا خلال موسم الحج لهذا العام عبر جميع منافذ المملكة الجوية والبرية والبحرية، وذلك حتى نهاية يوم الأحد 11/ 11/ 1445 هـ الموافق 19/ 5/ 2024 م.

وأكدت تسخير إمكاناتها كافة لتسهيل إجراءات دخول ضيوف الرحمن من خلال دعم منصاتها في المنافذ الدولية الجوية والبرية والبحرية بأحدث الأجهزة التقنية، التي تعمل عليها كوادر بشرية مؤهلة بلغات مختلفة. ‏

مرضى ومسنون

أطلقت رئاسة الشؤون الدينية للمسجد الحرام والمسجد النبوي مبادرة «إنسانيُّون»، ضمن مبادرات موسم حج 1445 هـ، لإثراء تجربة ضيوف الرحمن، وأنسنة خدمات الرئاسة الدينية بالاعتناء بالمرضى والمسنين وذوي الهمم من حجاج بيت الله الحرام، وتهيئة البيئة التعبدية الملائمة لهم.

وقال رئيس الشؤون الدينية للمسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس: «مبادرة «إنسانيُّون» تهدف إلى تعزيز السلوك والأنسنة في تقديم خدمات الرئاسة الدينية بمختلف قطاعاتها وإداراتها، من الاعتناء بالمرضى والمسنين وذوي الهمم من حجاج بيت الله الحرام، وتهيئة البيئة التعبدية الملائمة لهم، وتيسير سبل استفادتهم من المنظومة الدينية دون جهد أو مشقة من خلال تهيئة كوادر بشرية متخصصة، وتقانة ورقمنة مرنة مطوَّعة لسد احتياجاتهم الدينية، فضلًا عن إبراز دور المملكة العربية السعودية الإنساني بمزيد الاعتناء بالحجاج المرضى والمسنين وأصحاب الهمم».

ترتيبات النقل

تضم مبادرة «طريق مكة» -التي تنفذها وزارة الداخلية ضمن برنامج خدمة ضيوف الرحمن أحد برامج «رؤية المملكة 2030»- خدمة ترميز وفرز أمتعة الحجاج في مطارات بلدانهم، وذلك لضمان وصولها إلى مقار سكنهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وتبدأ عملية «الترميز»، التي يقوم بها فريق مختص بإشراف وزارة الحج والعمرة، في الصالة المخصصة لمبادرة «طريق مكة» بمطار جناح الدولي في مدينة كراتشي بفرز أمتعة حجاج بيت الله الحرام، ووضع ترميز ثنائي (باركود) عليها، يحتوي على بيانات الرحلة ومعلومات عن الحجاج وأماكن سكنهم، بالإضافة إلى غلاف جواز سفر الحاج، وإعطائه بطاقة تحمل المعلومات المدونة على أمتعته نفسها.

وعند وصول ضيوف الرحمن إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، ينتقلون مباشرة إلى حافلات، لإيصالهم إلى مقار إقامتهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة بمسارات مخصصة، في حين تتولى الجهات المسوؤلة بالخدمة إيصال أمتعتهم إلى مساكنهم وفق ترتيبات النقل والسكن بالمملكة.

وتهدف خدمة «الترميز» إلى ضمان وصول الأمتعة إلى مقر إقامة كل حاج، بالإضافة إلى تخفيف وتسهيل إجراءات سفر ضيوف الرحمن من مطارات بلادهم.